جهويات

عين بني مطهر تستضيف المحطة 12 للقرية المتنقلة للاستشارة الفلاحية يومي23و24ماي الجاري.

تستضيف مدينة عين بني مطهر بإقليم جرادة، يومي 23 و24 ماي الجاري، المرحلة الثانية عشرة للقرية المتنقلة للاستشارة الفلاحية، التي أضحت موعدا جهويا مرسخا في المقاربة الترابية، وتهدف إلى تمكين الفاعلين الفلاحيين من المعارف والأدوات والوسائل التي تتيح لهم تحقيق فلاحة فعالة ومستدامة، كما هو منصوص عليه في مخطط المغرب الأخضر.

وتشكل هذه التظاهرة، بحسب المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، فرصة لتقاسم خبرات وتجارب مختلف الشركاء المعنيين بالقطاع الفلاحي، وتمرير رسائل تحسيسية ذات طابع تقني وتدبيري من أجل تنمية فلاحية مستدامة، وباعتبار المكتب شريكا رئيسيا لمختلف الفاعلين الفلاحيين، يطمح إلى المساهمة الفعالة في التنمية الفلاحية بما فيها التنمية السوسيو اقتصادية، من خلال استشارة فلاحية هادفة وتأطير ومواكبة الفلاحين المعنيين.

وأوضح المكتب، أن تفعيل هذه القرية يكرس أحد مبادئ تدخله، المتمثل في القرب من الفاعلين، فضلا عن ترجمة المهمة التي يضطلع بها في إطار تقديم الدعم والاستشارة، إذ توقع المنظمون أن يحضر هذا الحدث الفلاحي الهام حوالي 400 مشارك، من بينهم 300 من الفلاحين المنحدرين من المنطقة الشرقية.

وتشكل مواضيع، منها “برنامج الاستشارة الفلاحية لتنمية تربية الأغنام والماعز بجهة الشرق”، و”الوضعية الراهنة لسير عقد البرنامج لتنمية سلسلة اللحوم الحمراء”، و”إحداث التعاونيات طبقا للقانون الجديد 112-12 “، و “القانون الخاص بالرعي”، و” تدبير المراعي والمحافظة وتنويع الموارد الرعوية”، و”تخفيف المراعي..تقنيات تسمين الحملان داخل الإصطبلات”. و”الصحة الحيوانية والبرنامج الوقائي”، و”تحضير النعاج للولادة والاعتناء بالحملان الجدد”، و”تثمين اللحوم الحمراء للأغنام والفرص التي يوفرها البيان الجغرافي المحمي لبني غيل”، و”التلقيح الاصطناعي الخاص بالأغنام”، فضلا عن تقديم عروض حول التأمين الفلاحي، أهم محاور التظاهرة.

الأكثر قراءة

To Top