الرئيسية

عناصر الخلايا الإرهابية بالمغرب تسقط تباعا

بشرى عطوشي

يواصل المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، على خلفية تفكيك الخلية الإرهابية الموالية ل “داعش”، يوم 14 من الشهر الجاري، اعتقال عناصرها. حيث تمكن خلال الثلاثة الأيام الماضية من القبض على 6 عناصر أخرى بمدن الرباط وبني ملال ودوار “أولاد ساعد الدراع” بجماعة “مولاي عبد الله” بالجديدة، بعدما تأكد ضلوعهم في المخططات الإرهابية لهذه الخلية التي كانت تروم زعزعة الأمن بالبلد.

يذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، كان قد اعتقل في ال14 من أكتوبر الحالي، 11 شخصا، وحجز كمية من السوائل والمساحيق الكيماوية بأحد “البيوت الآمنة” بمدينة فاس وبالمسكن العائلي لزعيم الخلية بمدينة خريبكة، حيث أكدت الخبرة العلمية المنجزة من طرف المصالح المختصة أنها تدخل في صناعة المتفجرات.

كما تم حجز أسلحة نارية عبارة عن 3 مسدسات وبندقيتين للصيد، وكمية من الذخيرة الحية، وقنابل مسيلة للدموع وسترتين لصناعة أحزمة ناسفة، وأكياس تحتوي على مبيدات سامة، وعصي كهربائية وتلسكوبية، وأجهزة للاتصالات اللاسلكية وأسلحة بيضاء.

 

الأكثر قراءة

To Top