الرئيسية » جهويات » عميد كلية العلوم والتقنيات بسطات يوضح إستراتيجية الكلية في التواصل مع الإعلام في لقاء تواصلي

عميد كلية العلوم والتقنيات بسطات يوضح إستراتيجية الكلية في التواصل مع الإعلام في لقاء تواصلي

بوشعيب نحاس

احتضنت كلية العلوم والتقنيات بسطات مساء يوم أمس الثلاثاء 31 يوليوز لقاء تواصليا بين الدكتور جمال النجا عميد الكلية الذي كان مرفوقا بالكاتب العام لنفس الكلية عزيز بيداني وبعض الأطقم الإدارية مع ممثلي المنابر الصحفية والإعلامية للتعريف بمشروعه التواصلي مع الجسم الصحفي من أجل ضمان تسويق متميز لأعمال ومنجزات الكلية، مؤمنا أن الانفتاح على المحيط الخارجي بكافة فعالياته مفتاح التفوق ودافع للعطاء وبذل مزيد من المجهودات..

وقد أكد الدكتور جمال النجا المعين حديثا على رأس كلية العلوم والتقنيات خلال هذا اللقاء، أن  الإستراتيجية الجديدة  للتواصل مبنية  على برنامج تفعيل خلية للتواصل مع الإعلام  ومع  المحيط الاقتصادي الاجتماعي  للكلية  من عمالة الإقليم والجماعات  والمجالس الإقليمية والجهوية والمقاولات  … والعمل على إعداد لقاءات دورية مع وسائل الإعلام لاطلاعها على مشاريع الكلية خلال كل سنة جامعية، واعتبر عميد كلية العلوم والتقنيات  انه عندما  يفعل التواصل مع  الجهاز الصحافي   فإن جميع الأطراف الأخرى  ستكون  على بينة  واطلاع  بأنشطة  ومبادرات  الكلية  وما تتوفر عليه هذه المؤسسة  من كفاءات ومؤهلات   ويلعب   الإعلام إذن دور الوسيط الفاعل  في إيصال  المعلومة سواء كانت  في البحث العلمي أو في الاختراعات  وغيرها   إلى كل  الجهات  التي تحتاج لمثل هذه  الخدمات والمؤهلات  مثل المقاولات والجماعات وتجاوز نقص في هذا المجال  تميز  خصوصا  بغياب تواصل مباشر مع هذه الأطراف وعدم تجاوبها  مع مبادرات  الكلية  رغم عدة محاولات  قامت  بها هذه الأخيرة .وان هذا هو قوام  الإستراتيجية الجديدة  لهذه المؤسسة الجامعية  وبرنامج خلية  التواصل التي  تضم  من بين أعضائها  نيابة  الكلية  المكلفة  بالبحث العلمي والعلاقات الخارجية  وتثمين  العلاقة مع الإعلام عبر اتفاقيات  متشاور في شأنها لما  ينتج عن هذه العلاقة من قيمة  مضافة وإشعاع ايجابي  على جميع الأصعدة محليا  جهويا ووطنيا.

مضيفا أن الكلية كان لها السبق في الطاقات المتجددة لكنها لم تحضى بقيمتها نظرا لغياب المواكبة الإعلامية وقنوات التواصل. وأضاف أن كلية العلوم والتقنيات بسطات قيمة مضافة بالجهة ويجب أن تصل اختراعاتها وبحوتها العلمية إلى جميع القطاعات، وهذا هو دور الإعلام الذي يجب أن ننفتح عليه وينفتح علينا يضيف نجا، وان الهدف من هذا اللقاء التواصلي هو محاولة استدراك دور الإعلام كشريك في إيصال المعلومة ونشرها بشكل صحيح خدمة للجامعة والطلبة والمقاولة، وفي نفس السياق أكد نجا أن مشروعه لعمادة الكلية ارتكز أساسا حول محور الإعلام في التعريف بالمجهود العلمي والبيداغوجي للكلية، مضيفا أن الإعلام له وقع كبير في تحديد إشعاع الكلية، مشيرا كذلك إلى أسفه لعدم تفاعل المدينة والجماعات الحضرية والقروية مع الكلية و الجامعة نظرا لضعف التواصل.

وتجدر الإشارة أن هذا اللقاء الصحفي يعتبر أول خروج للدكتور النجا بعد تعيينه عميدا لكلية العلوم والتقنيات بسطات، والذي أكد فيه على ضرورة إشراك الإعلام في أنشطة الكلية لمد جسور التواصل، ونوه نجا بمجهودات وسائل الإعلام بمدينة سطات و التي كانت دائما في تواصل مستمر مع الكلية والجامعة.

للإشارة فإن الدكتور جمال نجا حاصل على الدكتوراه بفرنسا في الكمياء التطبيقية، وحاصل على دكتوراه الدولة بالمدرسة المحمدية للمهندسين. التحق بالتعليم العالي سنة 1993. واشتغل استاذ باحث إلى غاية 2009 حيث عين نائبا لعميد كلية العلوم والتقنيات بسطات. ثم مديرا لمركز الدكتوراه بسطات لمدة 9 سنوات، إلى غاية 2018 حيث عين عميدا لكلية العلوم والتقنيات جامعة الحسن الأول بسطات، له عدة إبداعات واختراعات ونال عدة جوائز وطنية ودولية. وما زال مصرا على ممارسة مهامه كأستاذ جامعي.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: