الرئيسية

علي نصر الدين: شعبية جلالة الملك تعد ضمانة لوحدة المغرب

عبدالنبي مصلوحي

قال علي  نصر الدين  المحلل السياسي، المقيم في باريس إن الشعبية التي يحظى بها جلالة الملك محمد السادس  تعد ضمانة لوحدة المغرب، مؤكدا أن الشعب المغربي مرتبط بالعرش ويحب ملكه الذي يسير بخطى حثيثة نحو التطوير والتحديث.

وتوقع نصر الدين في تصريح صحافي لإحدى القنوات الفرنسية أن يكون للرئيس الفرنسي الجديد إمانويل ماكرون دور معين في تجسير هوة الخلاف بين المغرب والجزائر على خلفية النزاع القائم حول الصحراء المغربية منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي، وذلك نظرا للعلاقات الجيدة التي تربطه مع كل من المغرب والدولة الجزائرية، من جهة، وللإدراك العميق من جهة أخرى لأهمية  التقارب بين الدول المغاربية بالنسبة لفرنسا،  وخاصة المغرب والجزائر اللتين ترى فرنسا في تقاربهما عاملا مهما لمواصلة التعاون مع باقي دول إفريقيا، وقد سبق أن لمح ماكرون  نفسه إلى هذا الأمر خلال  زيارته للجزائر أثناء حلمته الانتخابية قبل أن يصبح رئيسا لفرنسا.

ويجمع المراقبون أن الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الفرنسي الجديد الى المغرب قبل أيام حققت كل أهدافها الأساسية التي كانت تدور حول ترسيخ العلاقات الشخصية بين الرئيس الفرنسي و جلالة الملك محمد السادس، وإعطائها زخما متجددا.

وحسب مصطفى  طوسة الخبير في الشؤون الفرنسية، أن “ماكرون ينتمي إلى صنف الشخصيات السياسية الفرنسية التي يمكن أن تدافع بدون أدنى عقدة على مقترح الحكم الذاتي الذي يدفع به المغرب أمام المحافل الدولية للخروج من الباب المسدود الذي وصلت إليه أزمة الصحراء المغربية”، مرجعا ذلك إلى كون “حساباته السياسة وطموحاته أكبر من أن يسقط ضحية تلاعبات الجارة الجزائر التي تحلم دائماً بالتشويش على الموقف الفرنسي من مغربية الصحراء “.

وتعتبر فرنسا من الداعمين للمغرب في معركته الدولية حول  وحدته الترابية، حيث لا تمر فرصة دون أن يؤكد مسؤولوها على موقف بلادهم بهذا الشأن

هذا، وكشفت  جريدة “لوفيغارو” بمناسبة  زيارة ماكرون للمملكة المغربية  عن مجموعة من الأرقام والمعطيات الخاصة بالبلدين. منها أن الفرنسيين يفضلون المغرب كوجهة لهم عندما يرغبون بالاستقرار بالخارج، مشيرة الى وصول المغتربين الفرسيين بالمغرب إلى 52 ألف و728 شخص سنة 2016، و أن تعداد الجالية المغربية في فرنسا بلغ 1.5 مليون شخص، ضمنهم 670 ألف يحملون جنسية مزدوجة.

وفي ما يخص العلاقات التجارية، اوضحت الصحيفة الفرنسية أن فرنسا تعد ثاني شريك تجاري للمغرب بعد إسبانيا. وقد بلغت قيمة الصادرات من فرنسا إلى المغرب 4.273 مليار أورو، في حين بلغت الواردات 4.249 مليار أورو خلال عام 2015.

 

الأكثر قراءة

To Top