تكريما لعودة المغرب للإتحاد الإفريقي، ستخصص فعاليات المهرجان الدولي الثاني لفنون السيرك بخريبكة والمقامة من 2 الى 4 ينويو المقبل، احتفالية فنية مغربية افريقية، تكريسا لقيمة الفنون والهوية الوطنية في بعدها الإفريقي والكوني.
 وبهذه المناسبة، التي تنظمها جمعية البهلوان ماركو للتربية والثقافة، وفي إطار انفتاح المهرجان على الثقافة والفنون الإفريقية، سيتم تنظيم احتفالية تحييها فرقة عبيدات الرمى(رضوان) فيزيون بفرقة فلكلور إفريقي، وذلك يوم ثالث يونيو في العاشرة ليلا بالمركب الثقافي، حيث سيتم كذلك تتويج فرقة(رضوان) بلقب سفراء التراث المغربي بإفريقيا.
يشار ان الدورة التي تستضيف اسبانيا كضيف شرف، ستعرف فقرات متنوعة منها تنظيم مسابقة للتباري حول جائزة أحسن عرض سيرك، وجائزة الجمهور، تحت إشراف لجنة تحكيم متخصصة، وعدة سهرات فنية وورشات تكوينية، فضلا عن تكريمات،  وانشطة موازية.
وتقام هذه التظاهرة الاحتفالية التي تسعى الى تنويع ثقافة الفرجة، وجعل فن السيرك مجالا لتعزيز مزيد من الإشعاع، بدعم من وزارة الثقافة، والمجمع الشريف للفوسفاط، وبشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.