لقي 7 أشخاص على الأقل مصرعهم اليوم الاربعاء جراء العواصف الشتوية العاتية التي اجتاحت شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت شبكة ”سي ان ان”الإخبارية الأمريكية أن العواصف الشتوية بدأت في الاتجاه شرقا فوق المحيط الأطلنطي ,مما أدى إلى تحسن الأحوال الجوية بشكل نسبى في بعض مناطق شمال شرق الولايات المتحدة واستئناف سير القطارات والرحلات الجوية.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن ارتفاع الجليد وصل في بعض المناطق إلى نحو 30 بوصة فيما اضطرت السلطات الأمريكية إلى إلغاء أكثر من 8000 رحلة جوية خلال الأسبوع الجاري نظرا لسوء الأحوال الجوية

كما لقي ستة اشخاص مصرعهم الاربعاء في العاصفة الثلجية التي تحركت من شمال شرق الولايات المتحدة الى شرق كندا حيث تسببت في حوادث سير على الطرق السريعة واغلاق المدارس وشلت الثلوج الكثيفة والرياح العاتية شرق كندا.

وبلغ ارتفاع الثلوج 70 سم على أجزاء من جنوب كيبيك وبين 35 و45 سم من مونتريال الى كيبيك ، واستمر تساقط الثلوج مساء الاربعاء في شمال كيبيك، ونيو برونويتش والواجهة الاطلسية، طبقا لهيئة الارصاد الكندية.

وتفاجأت اجهزة الامن باتساع العاصفة في البلاد المعتادة على إدارة هذه العواصف، بحسب ما اقرت السلطات، وغطت الثلوج سيارة رجلين تماما الاربعاء في منطقة كيبيك. واتصل احدهما بقسم الطوارىء لتبدا عملية بحث بلا جدوى.

وقال مسؤول الارصاد الجوية أن سرعة الرياح تراوحت بين 100 و140 كلم في الساعة ما أدى إلى تراكم تلال من الثلوج احتجزت أكثر من 300 سيارة لأكثر من 12 ساعة في مونتريال وتسببت في حوادث سير على الطرق السريعة.

وقال مسؤولون أن الكهرباء انقطعت عن نحو 70 ألف منزل ليل الثلاثاء الاربعاء. وفاقت الثلوج طاقة آلاليات وقام رجال الاطفاء بانقاذ السائقين والركاب من داخل السيارات.وبقيت الطريق السريعة بين تورونتو ومونتريال مغلقة بعد تصادم نحو 30 عربة.

وقتل احد السائقين وتلقى عديدون العلاج بسبب تعرضهم لمادة حامض الهيدروفلوريك السامة التي تسربت من شاحنة انقلبت بسبب الظروف الجوية.

وعمت الفوضى في المطارات في المنطقة وحاول الركاب إعادة حجز رحلاتهم بعد الغاء الاف الرحلات في اليوم السابق.