الرئيسية

ضرورة إصلاح منظومة الارث حتى تكون ضامنة للمساواة والعدل

أمال المنصوري
دعت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب،إلى مراجعة وإصلاح منظومة الإرث، لان المنظومة الحالية تعود لزمن قد ولى وأصبحت متجاوزة.
وأعلنت الجمعية عن نتائج المذكرة التي أصدرتها بعنوان”من أجل منظومة مواريث ضامنة للمساواة والعدل”،مبنية على أساس دراسة فقهية، قانونية واقتصادية واجتماعية، حيث أكدت من خلالها ان منظومة الإرث الحالية في المغرب لا تحترم روح ونص الاتفاقيات الوطنية والدولية التي صادق عليها المغرب كما أنها متخلفة عن ما جاء به الدستور خاصة الديباجة والفصل 19.
وقدمت الجمعية مجموعة من الاقتراحات والمطالب لإصلاح منظومة الإرث من بينها، إلغاء التعصيب وحصر الورثة في الأزواج والفروع والأصول وغيرهم، بالإضافة إلى إسقاط اختلاف الدين كمانع من موانع الإرث بين الأزواج وبين الأصول والفروع، الى جانب إلغاء التمييز القائم على أساس الجنس وإقرار المساواة في الأنصبة في نفس درجة القرابة مهما نزلت او صعدت.
وأشارت الجمعية إلى ان منع التوارث بين المسلم وغير المسلمة يخرق عددا من المبادئ ومعايير القوانين والوطنية والدولية، ويخرق أيضا قانونية الآثار المترتبة عن الزواج والبنوة المنصوص عليهما في مدونة الأسرة، الى جانب انها تخرق مبدأ العدل لان الأطفال من ام غير مسلمة متوفاة لا يمكن تحمليهم الاختيارات التي قام بها آباؤهم.

وشددت الجمعية على ان بنية العلاقات الأسرية في القديم مختلفة جذريا عن الواقع السوسيو ديمغرافي الحالي، لذلك يجب إلغاء التمييز على أساس الجنس في الإرث، ومن ضمنه القاعدة التي يرث الزوج فيها الربع او النصف من ميراث الزوجة التي لا ترث الا الثمن او الربع من الزوج، بالإضافة إلى القاعدة التي تميز بين الفروع والأصول من الزوجين في نفس درجة القرابة.


وقالت الجمعية، ان الدراسة التي قامت بها تظهر ان مسكن الأسرة يكون في ملكية الزوج في غالب الأحيان وعندما يتوفى تصبح هذه الملكية من حق الورثة ومن ضمنهم الأرملة التي تملك سوى الثمن او ربع النصيب الذي لا يمكنها من اقتناء مسكن جديد.
في ذات السياق،عبرت الجمعية الديموقراطية لنساء المغرب عن استياءها من تهميش المرأة في “الإرث” مشددة على ضرورة إصلاح منظومة الميراث، من خلال تقديمها لخمس مقترحات تخص تعديل منظومة المواريث، 3 منها تخص المساواة ومقترحين يخصان العدل.

من جهتها، صرحت نبية حدوش، الرئيسة الوطنية للجمعية الديموقراطية لنساء المغرب، على ان الجمعية لا يهمها آراء  المنتقدين والمعارضين بقدرما يهمها كيفية جعل المعارضين يفهمون أهداف مراجعة منظومة الإرث، ويقتنعون بأفكارنا لأن همنا الوحيد هو أن نعطي لكل ذي حق حقه”.

الأكثر قراءة

To Top