سياسة

صفعة من البرلمان الأوروبي في وجه خصوم وحدة المغرب الترابية.

وجه البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، ضربة جديدة موجعة، لخصوم الوحدة الترابية للمملكة، تجسدت في رفضه لمشروع، توسيع صلاحيات المينيرسو لتشمل مجال حقوق الإنسان، وهو المقترح الذي راهنت عليه جبهة البوليساريو وداعمتها الجزائر، من أجل المناورة والتشويش على جدية المقترح المغربي القاضي بتمتيع الأقاليم الجنوبية للمملكة بالحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

ويشكل هذا التصويت برفض المقترح، انتصارا جديدا للدبلوماسية المغربية، ينضاف إلى سلسلة الانتصارات التاريخية للمغرب، منذ إعلان العودة الرسمية والطبيعية للمملكة إلى حضنها الإفريقي.

الأكثر قراءة

To Top