انتهت المباراة الكروية التي جمعت الوداد البيضاوي بشباب الريف الحسيمي ، يوم الجمعة، وآلت لصالح الوداد بإصابتين لواحدة، على إيقاع شغب عنيف بطله جمهوري الفريقين، في محيط ملعب ميمون العرصي، وامتدت هذه المواجهات لتشمل معظم شوارع المدينة، مخلفة 69 من الجرحى من ضمنهم 15 من عناصر الأمن الوطني، علاوة عن أضرار لحقت بالممتلكات الخاصة، حيث تم تحطيم زجاج العديد من السيارات المركونة بالشوارع وأصيبت خمس حافلات بأضرار من بينها واحدة تم إحراقها، كما حطمت عشر سيارات خصوصية و سيارتان تابعتان للقوات العمومية. وقد عمدت القوات العمومية إلى اعتقال 15 مشتبها فيه وكذا طفل قاصر.