دولية

شركات الطيران تواجه تكاليف إضافية وعقوبات محتملة بسبب حظر دخول اللاجئين لأمريكا

أثار التغيير المفاجئ في سياسة الهجرة الأميركية ردود فعل غاضبة من قبل شركات الطيران، إذ قالت إنها تواجه صعوبة في تطبيق القواعد غير الواضحة وتكاليف إضافية غير متوقعة، معبرة عن قلقها من تعرّضها للغرامة إذا أخطأت فهمها.

وأعلن الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترامب، مطلع الأسبوع، عدم السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر، وحظر السفر مؤقتا للوافدين من سورية وست دول أخرى ذات أغلبية مسلمة، مما أثار ردود فعل غاضبة في أنحاء العالم واحتجاجات في المطارات الأميركية.

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الذي يمثل 265 شركة طيران، مساء أمس الإثنين، إن القرار صدر من دون تنسيق أو إنذار مسبق، مما أثار حالة من الارتباك بين المسافرين وأعضاء الاتحاد المطلوب منهم الآن تنفيذ القواعد الجديدة.

وأوضح في بيان: “وضع ذلك أيضا أعباء إضافية على شركات الطيران للامتثال لمتطلبات غير واضحة وتحمّل تكاليف التنفيذ ومواجهة عقوبات محتملة لعدم الالتزام”، داعيا إلى مزيد من الوضوح والاهتمام بالإخطار المسبق في المستقبل.

ودافع ترامب، أمس، عن قراره المفاجئ عبر موقع تويتر قائلا: “إذا جرى الإعلان عن الحظر مع إعطاء مهلة أسبوع لتدفق الأشرار على بلادنا خلال هذا الأسبوع”.

وقال المسؤول في شركة طيران خليجية، إن مسؤولين أميركيين أبلغوا الشركة شفهيا بأن المسافرين الوافدين من الدول المدرَجة على قائمة الحظر يمكنهم السفر على الرحلات إذا كانت لديهم تأشيرات معينة، لكن لا يوجد بيان رسمي أو علني يؤيد ذلك

وقال متحدث باسم لوفتهانزا إنه لم يُسمح لمنظمة إغاثة بجلب لاجئين إلى الولايات المتحدة عبر فرانكفورت.وشكت شركات الطيران أيضا من أن القواعد الجديدة تعقّد ترتيباتها الخاصة بعمل أطقم الطائرات.وأكدت طيران الإمارات ولوفتهانزا أنهما عدلتا جداول عمل أطقم الطائرات بسبب حظر السفر.

 

الأكثر قراءة

To Top