قالت مصادر بوزارة الخارجية التركية إن أنقرة استدعت القائم بالأعمال الهولندي إلى الوزارة اليوم السبت مع تصاعد خلاف بين الدولتين بسبب منع الحكومة الهولندية وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو من السفر إلى هولندا.

ووصف الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان هولندا، اليوم السبت، بأنها “فلول للنازيين والفاشيين” وذلك بعدما سحبت الحكومة الهولندية، التصريح بهبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو هناك.

وسحبت سلطات مدينة روتردام الهولندية، أمس الجمعة، التصريح لتشاووش أوغلو، بحضور اجتماع، لدعم مسعى إردوغان، لتعزيز سلطاته، ضمن تعديلات تطرح، في استفتاء الشهر المقبل. وحظرت مدن أوروبية، مثل هذه التجمعات، التي يحضرها مسؤولون أتراك.

وكان وزير الخارجية التركي، هدد في وقت سابق السبت، بفرض “عقوبات شديدة” ،في حال منعته السلطات الهولندية، من القدوم، وكان أوغلو لا يزال في إسطنبول، وقت اعلان السلطات في لاهاي، سحب الترخيص بهبوط طائرته.