الرئيسية » ثقافة » شبكة القراءة بالمغرب تتوج الفائزين بجائزة الشباب لأدب الطفل في دورتها الأولى

شبكة القراءة بالمغرب تتوج الفائزين بجائزة الشباب لأدب الطفل في دورتها الأولى

ضمن فعاليات معرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة في دورته الثالثة، والذي نظمته المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بجهة الدار البيضاء سطات في الفترة الأخيرة بالمجازر القديمة -الباطوار – بالحي المحمدي الدار البيضاء، توجت شبكة القراءة بالمغرب الفائزين بجائزة الشباب لأدب الطفل واليافعين في دورتها الأولى وهما على التوالي:

  • صنف الأطفال: قصة “المكتبة الحزينة” للكاتبة قمر أعراس 
  • صنف اليافعين: قصة “مملكة القراء الصغار” للكاتب رشيد بنعدي

الجائزة التي أطلقت شبكة القراءة بالمغرب نسختها الأولى، بدعم من وزارة الثقافة، تهدف إلى النهوض بأدب الطفل لأهميته في بناء شخصية الطفل، وتوسيع مداركه، وبناء مخياله، إضافة إلى تشجيع الشباب المغربي على الإبداع وترسيخ فعل القراءة في المجتمع، الى جانب تعزيز القيم الإنسانية والوعي الأدبي والجمالي لشخصية الطفل وتعزيز التواصل والارتقاء بأدب الطفل.

وتسعى الجائزة الى تشجيع الكتاب المغاربة الشباب على إنتاج أعمال سردية لترسيخ ثقافة الطفل داخل المشهد الثقافي بالمغرب، وتعميق الوعي بتشجيع الكتابة للطفل وضرورتها الحضارية لتجسير الهوة بين هذه الأجيال وفعل القراءة وانحسارها. كما تطمح الجائزة الى تحفيز الناشر المغربي على الانخراط أكثر في مجال نشر الكتب الموجهة للطفل.

هذا، وقد خلص تقرير أعضاء لجنة التحكيم لجائزة الشباب المبدع لأدب الطفل في دورتها الأولى لهذه السنة 2016، بناء على ما توصلت إليه اللجنة من نصوص الى تنامي الوعي بالكتابة الموجهة للطفل، الى جانب الحضور اللافت لفئات الشباب ضمن الأسماء المشاركة في المسابقة. وبعد تمحيص النصوص ومراجعتها، تم اختيار النصين المتوجين بالجائزة في صنفي أدب الأطفال واليافعين، وهما قصة “المكتبة الحزينة” للكاتبة قمر أعراس، في صنف أدب الطفل وقصة “مملكة القراء الصغار” للكاتب رشيد بنعدي في صنف أدب اليافعين.

%d مدونون معجبون بهذه: