الرئيسية » جهويات » سوء تدبير الاسواق الجماعية لطنجة يدفع التجار للاحتجاج على عمدة المدينة

سوء تدبير الاسواق الجماعية لطنجة يدفع التجار للاحتجاج على عمدة المدينة

 

عبد السلام العزاوي

يعرف تدبير الاسواق بطنجة، سواء الجماعية منها، أو القرب، العديد من الاشكالات، بسبب حرمان العديد من التجار من الاستفادة من الدكاكين المحدثة، البعض منها  مندرجة ضمن   أوراش  كبرى، دشنها جلالة الملك محمد السادس، نظرا للتوزيع الغير عادل لها، جراء بروز العديد من الطلبات،  سواء  الباعة المتجولين، أو المتخذين  لطاولات كفضاء  لعرض سلعهم. بالرغم من ما تضخه الاسواق في ميزانية الجماعة الحضرية لمدينة ذات البحرين، ولا أدل على ذلك، بلوغ سوق الجملة للخضر والفواكه خمسة وثلاثون مليون درهم خلال العام المنصرم.

بحيث بادر العديد من تجار السوق المركزي  البلاصا،  بني مكادة، خلال الدورة العادية  للمجلس الجماعي لطنجة، المنعقدة يوم الاثنين سابع ماي  2018، للتعبير عن جام غضبه،  في وجه  عمدة عاصمة البوغاز، ونائبه  الأول ، وأمام أعين  ممثلي السلطات المحلية،  رئيس الدائرة الحضرية وقائد  المقاطعة الواقع بترابها قصر بلدية طنجة.

وللتغلب على هاته الاشكالات، بادر المجلس الجماعي لطنجة، إلى  تسوية  العديد من الأسواق مؤخرا، كسوق حي الزيونية  الواقع على مساحة أربعة ألاف وابعمائة متر مربع، بملك خاص  تابع للدولة المغربية، بقيمة اجمالية 2217500 درهم،  فسوق القرب حي بني توزين على مساحة ثمانمائة وسبعة وعشرون متر  ربع، بغلاف مالي خمسمائة وثمانون ألف درهم.وكذا توسعة سوق القرب بن ديبان، بمبلغ مليون وثمانمائة ألف  درهم،  فضلا عن تسوية حالة أراضي الاسواق الجماعية لسوق  كاسطيا، بمساحة الفين  وسبعة وسبعون متمر مربع.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: