سياسة

سكرتارية اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الخامس لجبهة القوى الديمقراطية، تقيم أشغال لجانها الفرعية.

عبد الرحيم بنشريف

ضمن سلسلة الاجتماعات المنتظمة لجبهة القوى الديمقراطية، المندرجة، في إطار التهييء لمؤتمرها الوطني الخامس، المقرر عقده يومي8و9يوليوز المقبل، عقدت سكرتارية اللجنة التحضيرية ولجانها الفرعية للمؤتمر، اجتماعها الأسبوعي، صبيحة الأحد21ماي الجاري، خصص، لتدارس تقارير أشغالها، والوقوف على، كافة التدابير والإجراءات المنجزة، في اتجاه ضمان الإعداد المحكم، لإنجاح المؤتمر، بما هو محطة حاسمة، لمستقبل الحزب.

وفي مستهل هذا اللقاء، جدد الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي، تثمينه لعمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وللجهود التي أبان عنها أعضاؤها، داعيا إلى مزيد من التنسيق والتشاور، من أجل بلورة تصور واضح لبرنامج اشتغال اللجنة، والحسم في النقط ذات الأولوية الملحة، في سير العمل، مذكرا بتعميق التفكير والاجتهاد، لصياغة شعار للمؤتمر، يختزل التراكم الفكري والنضالي للحزب ويترجم مهامه الراهنة والمستقبلية، ببعد اجتماعي، كمطلب مجتمعي ملح، يتماهى وسياق الوضع العام، وواقع المشهد السياسي الوطني.

من جهته، قدم رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، الأخ عمر الحسني، بحضور أعضاء الأمانة العامة، مجموعة من الأفكار والملاحظات حول سير أشغال اللجنة واللجان الفرعية، داعيا بدوره، إلى المرور إلى السرعة القصوى في التنسيق والتشاور، بين اللجان وأعضائها، معتبرا هذا اللقاء الانطلاقة الفعلية لعمل اللجنة التحضيرية، بلجانها الفرعية وسكرتاريتها، مؤكدا على ضرورة مضاعفة الجهود، وتدقيق برامج وتصورات الاشتغال، والرفع من وتيرة الاجتماعات والعمل الهادف والمسؤول، الكفيل، بإنجاح محطة المؤتمر.

وكان اللقاء مناسبة، استعرض من خلالها منسقو اللجان تقاريرهم المرحلية، وفق المهام والاختصاصات الموكولة لكل لجنة على حدة، وأدلوا باقتراحات جديدة تصب كلها، في سياق التعبئة الشاملة، لكافة طاقات وفعاليات الحزب، وتفعيل وتكثيف مختلف أجهزة التواصل، بالتنظيمات القطاعية والترابية، لضمان المساهمة الواسعة والجماعية، وحتى يكون المؤتمر الوطني الخامس، لجبهة القوى الديمقراطية، تتويجا للمجهود الجماعي، لكل مناضلات ومناضلي الحزب.

الأكثر قراءة

To Top