الرئيسية » فنون » ستة الاف تلميذ إستفاذوا من ورشة “الفضاء المدرسي” في اطار مهرجان السينما الافريقية بطنجة

ستة الاف تلميذ إستفاذوا من ورشة “الفضاء المدرسي” في اطار مهرجان السينما الافريقية بطنجة

إحتضنت مدينة طنجة اشغال “الفضاء المدرسي” وهو ورشة تكوينية على هامش اشغال الطبعة الخامسة عشرة لمهرجان السينما الافريقية، طنجة-تاريفا .

النشاط الثقافي احتضنه المعهد الاسباني “ثيرفانتيس” ومدرسة “اتشوا” الاسبانية بطنجة. ومن ضمن الفقرات التثقيفية المبرجة توجد فقرة “حكاية القصص”، وفيها حكى الفنان والقاص الكاميروني، “بونيفاس اوفوغو” قصصا افريقية تمتع الاطفال. ويهتم الفنان الكاميروني بنقل التراث الشفهي الافريقي لاطفال المغرب واسبانيا، كما تمت ترجمة تلك القصص لأغان يؤديها اطفال الجوقة البلدية لتاريفا. كما أدت الفرقة البلدية للموسيقى بتاريفا اغان افريقية امام الحضور في افتتاح المهرجان بتاريفا.

وفي إطار “الفضاء المدرسي” دائما، تمت برمجة لقاءات ادبية، ورشات للاطفال، هواة السينما وفنانين سينشطون فعاليات وانشطة موازية تنظيم بكل من طنجة وتطوان تزامناً مع تاريفا الاسبانية. يأتي ذلك في إطار فقرةفضاء المدرسة” التي تتيح لتلاميذ العديد من المدارس الابتدائية والثانوية بمدينتي طنجة وتطوان التمتع بالعروض السينمائية الي انجرها تلاميذ المدارس المشاركين في مختلف الانشطة الثقافية التي تُنظم على هامش فعاليات الطبعة الخامسة عشر لمهرجان السينما الافريقية. هذه الفقرة تشمل، من جهة، كل تلاميذ المرحلة الابتدائية بمدينة تاريفا، اضافة الى عشرين مدرسة للتعليم المتوسط بكل من قادش واشبيلية. ويستفيد اكثر من 6000 تلميذ من اسبانيا والمغرب في كل الورشات، النقاشات والعروض المبرمجة، والتي من بينها ورشة حول استمعال تقنيات الرسم بالرمال في الرسوم المتحركة، يقدمها الفنان والسينمائي السنغالي “لمين ديام”، وهو فنان متعدد التخصصات مقيم في دكار يعمل في مجال تقنيات الصور بجميع اشكالها، والتي من بينها الرسم، الطلاء، التصوير والفيديو. اتخذ من “لاديام” اسما فنيا. وفي سياق الوشرة دائما، سيتم عرض الفيلم القصير الذي سينتجه خمسة طلاب اسبان وآخرين مغاربة بعد المشاركة في الورشة التي قدمها الفنان اليوم بطنجة، كما سيتم عرض نفس العمل السينمائي في ختام اشغال المهرجان بمدينة طنجة في 4 ماي المقبل وفي تاريفا في 5 ماي، بحضور جميع الطلاب المغاربة والاسبان.

 

%d مدونون معجبون بهذه: