فنون

“سامية أحمد” تؤكد حضور الفن المغربي في أرخبيل إفريقيا

على إيقاعات إفريقيا بمهرجان “أطلانتيك ميوزيك إكسبو 2017” بجزيرة الرأس الأخضر (كاب فيردي)، أكدت الفنانة “سامية أحمد” حضور المغرب بلونها الثراثي الأندلسي الأصيل الممتزج بالموسيقى العصرية، بمشاركة رسمية دامت من 13 إلى 16 أبريل الجاري، قدمت خلالها “سامية” قطع غنائية عديدة، في جو احتفالي اهتزت فيه منصة المهرجان بالعاصمة “برايا” بسواحل الأطلنتي.

وفي حديثها عن تجربة “كاب فيردي” قالت الفنانة سامية أحمد “كم أعجبني شعب هذه البلاد التي أنجب العالميةCezaria Evora  والذي يعشق الموسيقى ويحب المرح والحياة، فليس من الغريب أبدا في هذه البلاد أن ترى العديد من الأزواج يرقصون بالخارج ويراقصون أبناءهم وأحبتهم بكل مرح وحب..”، حيث عبرت سامية عن مدى التفاعل الذي لقيته الأغاني المغربية هناك وتواصل الإعلام المحلي لبلد لغته الرسمية البرتغالية، تقول سامية “كنت أبذل قصار جهدي في التواصل معهم باللغة الفرنسية والانجليزية والقليل من العبارات الاسبانية التي كنت أعرفها، كل هذه الصعوبات ستزول أثناء العرض وبعده، فهذا الشعب المحب للحياة والموسيقي بامتياز أبهرني للغاية، حيث الاحترافية العالية  لدى المشرفين على الحفل..”، وهو الحدث الفني الذي عرف انسجام وتجاوب من طرف كل الفئات ومختلف الجنسيات مع الفرقة المغربية التي تضم موسيقيين مغاربة منهم محمد الأبيض وأسامة مناي والحبيب بايشو.

هي مشاهد علقت عليها الفنانة “سامية أحمد” بكلمات مؤثرة حين قالت “الموسيقى هي لغة الحب والانسانية، ومعها تذوب كل عوائق التواصل باللغات الأخرى، ونجاح هذه التجربة أمدني بشحنة إيجابية جميلة وإصرار كبير للمضي قدماً في مساري الفني رغم كل العراقيل، فبالحب نسمو وبالحب نرتقي..”.

الأكثر قراءة

To Top