الرئيسية » الرئيسية » دورة خريفية بحصيلة فارغة.. و ميزانية 2017 تنتظر المناقشة في دورة ابريل المقبلة

دورة خريفية بحصيلة فارغة.. و ميزانية 2017 تنتظر المناقشة في دورة ابريل المقبلة

بشرى عطوشي

في ظل العجز عن تشكيل الحكومة، وأمام تعثر المفاوضات بين رئيس الحكومة المكلف وباقي الأحزاب الراغبة في المشاركة الحكومية، وصلت الدورة البرلمانية الخريفية إلى نهايتها، بحصيلة فارغة.

ويختتم مجلس النواب دورته الخريفية يوم الإثنين 13 فبراير الحالي، بحيث لم يصادق طوال الأيام المنصرمة سوى على قانون وحيد، هو قانون الاتحاد الأفريقي، هذا الأخير كان السبب في تشكيل هياكل مجلس النواب.

و سجلت الدورة الخريفية هذه حالة من العطالة لم تعرف مثلها المؤسسة التشريعية من قبل، وتعود عطالة البرلمان، بغرفيته الأولى والثانية، إلى العجز عن تشكيل الحكومة بسبب خلافات سياسية بين رئيسها المعين وبقية الأحزاب الراغبة في المشاركة الحكومية، إذ لا يمكن لمجلس النواب مراقبة حكومة تصريف الأعمال بما أن هذه الأخيرة غير منصبة من لدن مجلس النواب الحالي.

و يتعذر على البرلمان ممارسة صلاحياته دون تشكيل الحكومة، بما أن حكومة تصريف الأعمال لا تتخذ سوى القرارات والتدابير المستعجلة لضمان سير المرافق العمومية ولا يمكنها التقدم بمشاريع قوانين، كما لا يمكن للبرلمان التقدم بمقترحات قوانين أمام حكومة منتهية الصلاحية ليست لها الوضعية القانونية لمناقشة هذه المقترحات.

وينص الدستور المغربي على أنه “إذا استمرت جلسات البرلمان أربعة أشهر على الأقل في كل دورة، جاز ختم الدورة بمرسوم”، وهو ما يعني أنه سيتم اختتام هذه الدورة، دون أداء تشريعي يذكر.

وفي الوقت الذي تعرف فيه الدورة الخريفية من كل سنة تشريعية مناقشة أهم قانون مرتبط بتسيير الدولة، وهو قانون المالية، يبدو أن مشروع مالية 2017 سيناقش خلال الدورة الربيعية التي تبتدئ في الجمعة الثانية من شهر أبريل المقبل.

و ينتظر أن يدخل أعضاء مجلسي النواب و المستشارين بالمغرب في عطلة تمتد لشهرين قبل افتتاح الدورة الربيعية، فيما لم يستبعد المتتبعون للشأن البرلماني، إمكانية الدعوة إلى دورة استثنائية في حال تمكن رئيس الحكومة، عبد الإلاه بنكيران، من تشكيل الحكومة، و تقدمها أمام أعضاء البرلمان، لنيل الثقة، حيث تعتبر الحكومة وفق الفصل 88 من الدستور، منصبة بعد حصولها على ثقة مجلس النواب، المعبر عنها بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم، لصالح البرنامج الحكومي.

 

%d مدونون معجبون بهذه: