جهويات

خبراء وجامعيون ومهنيون يقدمون قراءات في القانون الجديد للصحافة والنشر بكلية الحقوق بسطات.

بوشعيب نحاس.

احتضن مدرج الندوات بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات يوم السبت 15 ابريل في إطار الأيام المفتوحة للصحافة والإعلام للتعريف بمسلك الإجازة المهنية ومسلك الماستر المتخصص في الصحافة والإعلام، التي ينظمها مركز الدراسات في القانون الخاص بشراكة مع المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، ندوة فكرية وعلمية تحت عنوان “قراءات في القانون الجديد للصحافة والنشر”.

واستعرض المشاركون في مداخلاتهم العلمية، أثر التكوين في النهوض بمهنة الصحافة، المقاولة الإعلامية في القانون الجديد للصحافة بالمغرب، قراءة نقدية لبعض مستجدات القانون الجديد، القانون الجنائي الصحفي، الحق في الوصول إلى المعلومة بين القانون الدولي والقانون المغربي، حماية الصحفي المهني في ظل مدونة الشغل، مركز الاجتهاد القضائي في إطار قانون الصحافة الجديد، دور القضاء في تعزيز مصداقية الخبر، صورة المرأة في الإعلام.

خلال هذه الندوة تم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية والتدبير جامعة الحسن الأول بسطات في شخص عميدها الأستاذ “رشيد سعيد” والمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط في شخص مديره الأستاذ عبد المجيد فاضل.

وتهدف الأبواب المفتوحة للصحافة المنظمة طيلة أيام 13 و14 و15 ابريل بمركز الدراسات في القانون الخاص بكلية الحقوق بسطات، إلى التعريف بمسلكي الإجازة المهنية ومسلك الماستر المتخصص والذي يفتح أبوابه في وجه حاملي دبلوم الدراسات الجامعية العامة من كليات الآداب والعلوم الإنسانية وكليات العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالنسبة لمسلك الإجازة المهنية، أما فيما يخص مسلك الماستر فمن بين الشروط التي تم وضعها لولوجه هي حصول المترشح على الإجازة في القانون الخاص أو العام، أو شهادة أخرى معترف بمعادلتها للإجازة في القانون، أو ما يوازيها من شهادات المعهد العالي للإعلام والاتصال. 

هذا وتضم سنوات التكوين والدراسة مجزوءات تتعلق بالإطار التنظيمي للعمل الصحافي وما يتعلق بأخلاقيات وضوابط مهنة الصحافة وثقافة المقاولاتية ومصادر الوثائق وتقنيات البحث، ناهيك عن الأحكام الزجرية في العمل الصحافي، ويهدف التكوين إلى اكتساب معارف في حقل الصحافة والإعلام والاتصال واستيعاب آداب وأخلاقيات المهنة، ومنح الطالب مؤهلات وكفاءات وتقنيات لممارسة المهنة، وبلورة المادة الصحفية والعمل على بثها ونشرها، كما تطرق المتدخلون إلى المهارات المراد تحصيلها من بينها تنمية الحس الصحافي لدى الباحث، والتمكن من تقنيات التحرير الصحافي والقدرة على التواصل وتدبير العلاقات في ميدان العمل الإعلامي.

وقد شارك في هذه الندوة مهتمون ومهنيون وحقوقيون وخبراء من أساتذة جامعيين وإعلاميين  وقضاة، من بينهم الأستاذ حفيظ أستاذ التعليم العالي بجامعة مولاي سليمان ببني ملال أستاذ اللسانيات والصحافة، الأستاذ فاضل عبد المجيد أستاذ التعليم العالي مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال، الأستاذ أمحمد أقبلي أستاذ التعليم العالي مدير مركز الدراسات في القانون الخاص، الأستاذ عبد المجيد البوحميدي أستاذ التعليم العالي جامعة الحسن الأول بسطات، الأستاذ عبد الرحيم العماري أستاذ التعليم العالي جامعة الحسن الأول بسطات أستاذ التواصل السياسي، الأستاذة سناء ترابي أستاذة التعليم العالي جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء، الأستاذ هشام بحار قاضي بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء، الأستاذ محمد نعناني أستاذ التعليم العالي جامعة الحسن الأول بسطات، الأستاذة سعاد بنور أستاذة التعليم العالي جامعة الحسن الثاني بالبيضاء.

الأكثر قراءة

To Top