الرئيسية » الرئيسية » حملة اخلاء جوطية سيدي سليمان على وقع دموع “فراشة الخردة”

حملة اخلاء جوطية سيدي سليمان على وقع دموع “فراشة الخردة”

حميمنات إدريس

رفعت سلطات مدينة سيدي سليمان، مكونة من السلطة المحلية ورجال الأمن، والقوات المساعدة، من وتيرة تدخلاتها لإخلاء واسترداد الجوطية من ممتهني باعة “الخردة”،والتي شكلت منذ عدة سنوات هاجسا لا يطاق للساكنة المجاورة، أسفرت عنها إزالة مجموعة من “البراريك” والخيام العشوائية وأكوام من الأتربة والأحجار والصناديق،وأعمدة خشبية وحديدية وغيرها…

وقد قامت السلطات المعنية في ذات الصدد، بمباشرة مهامها ضد “فراشة الخردة”، بالإستعانة بمجموعة من الشاحنات والجرافات، التي تـم بواسطتها نقل حمولات من السلع المصادرة وأعمدة خشبية وحديدية…. وغيرها، في حين جرى اعتقال بعض البائعين عندما أبدوا أمام السلطات تعنتا، بعدم إمثتالهم لقرار السلطات المحلية بعين المكان.

وإذا لوحظ قيام السلطات المحلية بواجبها في هذا الاخلاء،فان الضرورة تحتم مزيدا من الجدية والصرامة والتضحية بين مختلف المتدخلين الاخرين،على تحمل المسؤولية بكل شجاعة ودون مزايدات كيفما كان نوعها، وأن ينخرط الجميع في تنظيم هذه المدينة، والتفكير في ايواء بعض الباعة، وخلق فضاءات مناسبة لهم.

 

%d مدونون معجبون بهذه: