أعلنت التنسيقية الوطنية للمسيرة العالمية، للنساء بالمغرب، عن عزمها خوض حملة نسائية دولية، من أجل إطلاق صراح الصحراويات المغربيات، المحتجزات بمخيمات الذل و العار، بتندوف. وأشارت إلى أنها ستستغل مناسبة الاحتفال، باليوم العالمي للمرأة، لتوضيح مطالبها بخصوص هذه القضية التي تشغل المنتظم الدولي.

وجددت التنسيقية الوطنية، مطلبها هذا باعتباره من أولويات رفع كل أشكال معاناة المرأة المغربية، خاصة النساء المضطهدات تحت استعباد مرتزقة البوليساريو واستغلال أوضاعهن المزرية لاستجداء عطف ومساعدات المنتظم الدولي. كما أوضحت التنسيقة أن يوم 8مارس برمزيته، يشكل منطلقا معبرا، ومحطة نضالية هامة في بعدها العالمي للفت أنظار الجميع للمآسي والأوضاع المزرية التي تعانيها النساء المغربيات الصحراويات، وحقهن في ضمان العيش الكريم و التمتع بكافة الحقوق و الحريات.

ا