جهويات

جهة مراكش-آسفي بمؤهلات كبيرة في مجال الطاقة الشمسية.

أكد المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة السيد بدر إيكن أمس الخميس بمراكش، أن جهة مراكش-آسفي تتوفر على مؤهلات كبيرة في مجال الطاقة الشمسية، حيث يمكن استغلال نصف مساحة الجهة في مشاريع الطاقة الشمسية، مضيفا خلال ندوة نظمتها الجامعة الخاصة بمراكش حول موضوع “الطاقات المتجددة في السياسات الجهوية”، أن جهة مراكش-آسفي، بفضل أزيد من 1303 ساعة من الشمس سنويا وطاقة إشعاعية تقدر بأزيد من 6 كيلو واط في المتر المربع يوميا، استفادت من أول منصة للتجربة والبحث في الطاقة الشمسية

وقال المتحدث، إن الجهة تتوفر على مؤهلات هائلة في هذا المجال وتقدم أرضية ملائمة تمكنها من الاستفادة بشكل أفضل من هذه المؤهلات لتطوير مدن صغيرة مجاورة كمدينة بنجرير وأنماط نموذجية على مستوى الجهة، مشيرا إلى أن هذه الجهة تعد محورا بالنسبة للمملكة وبإمكانها ربح رهان التنمية المستدامة عبر استغلال موارد الطاقات المتجددة على نحو أمثل وتطوير أنظمة وحلول جديدة من قبيل المدن الذكية والشبكات الذكية
حضر هذه الندوة أساتذة جامعيون وأعضاء مجلس إدارة الجامعة الخاصة بمراكش وعدد من الطلبة المغاربة والأفارقة

الأكثر قراءة

To Top