الرئيسية » اقتصاد » جهة الرباط، سلا، القنيطرة تؤكد وفرة العرض على الطلب، وترفع وتيرة مراقبة السوق خلال رمضان الكريم.

جهة الرباط، سلا، القنيطرة تؤكد وفرة العرض على الطلب، وترفع وتيرة مراقبة السوق خلال رمضان الكريم.

أكد مشاركون في لقاء تواصلي نظمته أمس الخميس بالرباط، غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة، تحت شعار “رمضان وحماية المستهلك” أن السوق سيكون ممونا بشكل كاف ومنتظم بمختلف المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان على مستوى جهة الرباط، سلا، القنيطرة، وأوضح خلاله ممثلو قطاعات حكومية ومصالح ولاية جهة الرباط، أن العرض من المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان يفوق الطلب، كما أن الأسعار تعرف استقرارا مقارنة مع رمضان الماضي. 

وخلال هذا اللقاء أجمع مسؤولو مختلف المصلح القطاعية المعنية، عن اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات بهدف الحفاظ على المصالح الاقتصادية والصحية للمستهلك، عبر الرفع من وتيرة مراقبة السوق، واستحضار المحاور والأهداف الأساسية للقانون رقم 08/31 ، الذي يحدد العلاقة بين المستهلك والمورد، إطارا مكملا للمنظومة القانونية في حماية الطرفين ،بهدف تعزيز الحقوق الاساسية للمستهلك عبر الحق في الإعلام، وضمان حمايته، وتحديد الضمانات القانونية والتعاقدية لعيوب الشيء المبيع والخدمة بعد البيع، وتحديد الشروط و الإجراءات المتعلقة بالتعويض عن الضرر الذي قد يلحق المستهلك، وحماية الحقوق الاقتصادية، والحق في التمثيلية في إطار المصاحبة والمواكبة.

من جهته أكد ممثل غرفة التجارة والصناعة والخدمات، الجهة المنظمة للقاء، على أهميته للمهنيين والتجار المنتسبين للغرفة لاطلاعهم على الإجراءات والخطوات المتخذة لضمان امداد السوق بالمنتجات المطلوبة بكثرة خلال شهر رمضان، ومن أجل حماية المستهلك من الممارسات غير المشروعة التي قد تمس بقدرته الشرائية وسلامته الصحية، معتبرا إياه لقاء تحسيسيا للتجار والممونين والمستهلكين بالإجراءات المتخذة من قبل الجهات المختصة لمواجهة محاولات الاحتكار والمضاربة في الأسعار أو الادخار السري والغش في جودة المنتجات الغذائية، الأكثر استهلاكا بالمناسبة.

%d مدونون معجبون بهذه: