حنان الشفاع

 

قدم جمهور الوداد البيضاوي و الجيش الملكي، من خلال مؤحل الدورة 21 الذي انتهى بالتعادل ، صورة حضارية في تشجيع الفريق و احترام الفريق المنافس، وذلك عندما تبادل الطرفان التحية ،التقدير، والاعتراف. وقد لفت الجمهور الانظار خلال الجولة الثانية، عندما رفعت في “فريمجا” الجهة المخصصة لجمهور الوداد لافتة كتب عليها “اتحادنا” و رفعت في جهة” المكانا” التي خصصت لجمهور الجيش الملكي في نفس اللحظة لافتة كتب عليها “قوتنا”.

وظن الجميع أن عبارة ” اتحادنا قوتنا”  هي  اشارة واضحة لإتحاد الجماهير الودادية/العسكرية ، للمطالبة بعودة “الألترات” لنشاطها السابق ، تحت إطار قانوني يحميها و يعاقبها عند ارتكاب الخطأ، ولكن العبارة حملت رسالة عميقة تطالب بإتحاد جماهير الأندية لمصلحة كرة القدم الوطنية، مع نبذ التعصب وعدم تقبل الطرف الأخر، لأن الكرة وسيلة للتعارف و التقارب لا للتفرقة وزرع البلبلة و الفتن بين جماهير المغرب الواحد المتماسك من طنجة  إلى الكويرة، و الذي مصلحته واستقراره  فوق أي انتماء كروي.