محمد شقرون

تبعا لما أفضى إليه الجمع العام العادي لجمعية قدماء الريكبي لولاية الدار البيضاء الخاص بالموسم الرياضي السابق  ، الذي أسفر على حضور جميع فعاليات هذه الرياضة القوية ، حيث تميز فضاء الجمع بتلاوة التقريرين المالي وقراءة الورقة المالية ، ثم مناقشتها والتصويت عليهما بالإجماع ، مع إعطاء الضوء الأخضر للرئيس عبد اللطيف كتبي لتعويض الثلث الخارج.

وترتيبا للبيت الداخلي لجمعية قدماء الركبي لولاية الدار البيضاء الكبرى ، انفرد فضاء هذا الاجتماع بالشفافية في توزيع العضوية حسب الاختصاصات ، وذلك حسب تصور جديد يجعل كل الأعضاء في مركز القرار الصائب ، حتى يساير حكماء الريكبي التطورات بضخ دماء جديدة في شرايين المكتب المديري ، الذي يقود قاطرته الرئيس عبد اللطيف كتبي ، نوابه : سعيد زنيبر – عبد القادر أفضال – ادريس بن شريفة ، الكتابة العامة : عبد الحميد الهاروشي – ابراهيم الشيحاني ، الأمانة المالية : عبد العزيز إيشو –  محمد قابيل ، المستشارون : رشيد بناصر – ابراهيم الحموم – المهدي تومي عمر .

أما البرنامج السنوي للأنشطة الرياضية للجمعية فقد حددت خارطة طريقها بمشروع نشأة اتحاد قدماء الريكبي بالمغرب ، تلك الانطلاقة كانت إيجابية وغنية بل ومثيرة بالتظاهرات الرياضية ، فبعد دوري قدماء وجدة ومهرجان المسيرة الخضراء ، ستنظم الجمعية أربعة أنشطة في النصف الأول من السنة الرياضية الجديدة  :18 أبريل 2017 : دوري الرياس بآسفي – 18 مارس 2017 : دوري المرحوم العبدي بفاس – 15 أبريل 2017 : دوري الصداقة بمراكش – 28/30 أبريل 2017 : دوري آكادير الشاطئي .

وعرف الاجتماع الأول قراءة الفاتحة ترحما على فقيد الإتحاد الرياضي الوجدي ، المرحوم بنقصو التيجيني اللاعب الدولي للريكبي والبطل السابق في الجيدو.