الرئيسية » الرئيسية » جمعية تستغل تجهيزات مستشفى مولاي يوسف للأمراض الصدرية بالرباط لأغراض حزبية

جمعية تستغل تجهيزات مستشفى مولاي يوسف للأمراض الصدرية بالرباط لأغراض حزبية

فاطمة بوبكري

 

أفادت مصادرنقابية جد مطلعة، أن  الطبيب الرئيسي لمستشفى مولاي يوسف بالرباط أقدم على احتلال مكاتب للإدارة ، وحولها الى مقر لجمعيته أنفاس كما قام بنقل تجهيزات خاصة بالمستشفى إلى مقر جمعيته  واصلاحها من ميزانية المستشفى دون الحصول على موافقة مديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ،  ويؤكد المصدر ذاته للجريدة أن الجمعية لها ميزانيتها و تستفيد من الدعم المالي السنوي من عدة جهات حكومية و جماعات ترابية ومختبرات أدوية .

يحدث هذا  يسترسل ذات المتحدث النقابي،  في الوقت الذي يعاني فيه المستشفى من  خصاص في مكاتب للموظفين ، بينما اختار الطبيب الرئيسي “استغلال ” مكاتب وقاعات المستشفى لعقد اجتماعات جمعيته  من أجل خدمة أهداف سياسية و حزبية بدل الاهتمام والعناية بشؤون وحاجيات المرضى و أسرهم.

وتجدر الإشارة أن عدة تنظيمات نقابية وحقوقية  من ضمنها المتحدث النقابي ، وجهت دعوة  لوزارة الصحة وللمدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا من أجل أن يتحملا مسؤوليتهما فيما يجري داخل هذا المستشفى من حرمان المرضى من حقوقهم الدستورية في العلاج المجاني واستغلال ممتلكات الدولة لمصالح حزبية  تحت يافطة جمعية أنفاس …..

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: