الرئيسية

جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر تستهجن تصريحات المساهل

 

استغربت جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر، مواصلة الجزائر المساس والتهجم على المغرب، في مختلف اللقاءات والمنتديات داخل الجزائر أو خارجها، في وقت يدعو فيه المغرب، الشقيقة الجزائر إلى الوحدة وكذا إلى تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات ومناقشة وحل جميع الملفات العالقة بين البلدين، بما في ذلك الدعوة إلى فتح الحدود البرية وكذا حل قضية ممتلكات المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر سنة 1975 في إطار أعمال اللجنة القنصلية الاجتماعية المشتركة المغربية الجزائرية.

وعبرت الجمعية على إثر التصريحات اللامسؤولة، التي أدلى بها وزير الشؤون الخارجية والتعاون بالجزائر عبد القادر مساهل، في إطار أشغال الجامعة الصيفية لمنتدى رؤساء المؤسسات الاقتصادية بقصر المعارض في العاصمة الجزائرية بتاريخ 20 أكتوبر 2017، (عبرت) عن إدانتها الشديدة لهذه التصريحات غير المسؤولة والخارجة عن نطاق تقاليد العمل الدبلوماسي التي استهدفت المغرب.

واستنكرت بالمناسبة، المغالطات التي أدلى بها وزير الخارجية الجزائري فيما يتعلق بمحاولة تشويه والتشهير بسمعة المؤسسات المغربية، معتبرة أن هذا التصرف من قبل مسؤول جزائري، ما هو إلا من أجل إلهاء الرأي العام الجزائري.

الأكثر قراءة

To Top