محمد شقرون

تخليدا للاحتفال بذكرى عيد ميلاد الأميرة الجليلة لالة خديجة، نظمت جمعية الحي المحمدي لألعاب القوى الدورة السادسة عشرة للسباق الوطني على الطريق، وذلك تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، وبتنسيق مع عصبة الدار البيضاء الكبرى لأم الألعاب، وبشراكة مع مقاطعة الحي المحمدي وعمالة مقاطعات عين السبع -الحي المحمدي.

وتندرج هذه التظاهرة الرياضية ضمن البرامج الجهوية والوطنية المسطرة، والتي عرفت مشاركة: 2.000 عداء(ة) وطنيين ودوليين كبارا وصغارا، تنافسوا صبيحة الأحد المنصرم للظفر بإحدى المراكز الستة الأولى، التي خصصت لها مكافآت مالية تشجيعية تراوحت ما بين: 5.000 و500 درهما، حصة الأسد منها كانت من نصيب العدائين المغاربة، أبرزهم ينتمون لنادي الجيش الملكي.

وبحضور عدة فعاليات تم توزيع الجوائز المخصصة على الفائزين، تزكية لنجوميتهم وتشجيعاتهم على مسايرة الركب الممارساتي لأم الألعاب الوطنية.