تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الخميس بالقصر الملكي بالدار البيضاء، باستقبال وتعيين أعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية. ويتعلق الأمر طبقا لأحكام الفصل 115 من الدستور، بالسيد مصطفى فارس، بصفته الرئيس الأول لمحكمة النقض، رئيسا منتدبا للمجلس، وكذا الأعضاء السادة:

– محمد عبد النباوي، بصفته الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، وهو المنصب الذي عينه فيه صاحب الجلالة في 3 أبريل 2017،

– عبد العالي العبودي، بصفته رئيس الغرفة الأولى بمحكمة النقض،

– ادريس اليزمي بصفته رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان،

– عبد العزيز بن زاكور، بصفته وسيط المملكة،

كما تفضل جلالة الملك بتعيين:

– الأعضاء الخمسة، الذين يخول الدستور لجلالته تعيينهم بالمجلس وهم السادة :

أحمد الخمليشي وأحمد الغزالي، ومحمد الحلوي، ومحمد أمين بنعبد الله، والسيدة هند أيوبي إدريسي.

– والأعضاء المنتخبين الذين يمثلون قضاة محاكم الاستئناف وهم السادة:

الحسن أطلس، وحسن جابر، وياسين مخلي، وماجدة الداودي.

– والأعضاء المنتخبين الذين يمثلون قضاة محاكم اول درجة، وهم السادة:

عادل نظام، ومحمد جلال الموساوي، وفيصل شوقي، وعبد الكريم الأعزاني، وحجيبة البخاري، وعائشة الناصري،

ويأتي تنصيب جلالة الملك لهذه المؤسسة الدستورية طبقا لأحكام الدستور، والقانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، حيث تم تعزيز مكانة القضاء في البناء المؤسسي الوطني والارتقاء بالسلطة القضائية إلى سلطة قائمة الذات، مستقلة عن السلطتين التشريعية والتنفيذية. كما تم توسيع اختصاصات المجلس، وضمان تنوع وتعددية تركيبته، وتعزيز انفتاحه على محيطه.   وخلال هذا الاستقبال، أدى الرئيس المنتدب وأعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية، القسم بين يدي جلالة الملك،