الرئيسية » الرئيسية » جبهة القوى الديمقراطية تعلن 10 ماي موعدا لانطلاق جلسات الحوار الوطني حول مشروع النموذج التنموي البديل.

جبهة القوى الديمقراطية تعلن 10 ماي موعدا لانطلاق جلسات الحوار الوطني حول مشروع النموذج التنموي البديل.

جبهة القوى الديمقراطية، وهي تباشر تفعيل مبادرتها، بإطلاق جلسات الحوار الوطني، حول مشروع النموذج التنموي البديل، على أرض الواقع، تكون قد دخلت مرحلة، العد العكسي، على بعد أيام، من موعد يوم 10 ماي القادم، تاريخ انطلاق هذه التظاهرة. وتعتبر المرحلة الفاصلة بين 17 دجنبر 2017، و10 ماي 2018، مدة تختزل سياق مخاض الفكرة، ولحظة انبلاجها، بما يمثله هذا الامتداد الزمني، من حرص وتروي واتزان، تقديرا لحجم المسؤولية، وأهمية إنضاج العمل الحزبي، لضمان شروط نجاح المبادرة.

وتأسيسا على ذلك، فمبادرة الجبهة، لا تعدو كونها ترجمة فعلية، للقناعة الراسخة لدى الحزب، بأن فضيلة الحوار وإعمال المقاربة التشاركية، نهج جاد لإنتاج القيمة المضافة، في المشهد الحزبي والسياسي الوطني، كلما تعلق الأمر، بطرح ومناقشة قضايا مصيرية كبرى، ومشاريع مجتمعية، ترهن مستقبل المغرب والمغاربة، دولة ومؤسسات.

فمنذ أن قرر الحزب، إطلاق مبادرته، بدعوة الأحزاب السياسية، والمركزيات النقابية، والجمعيات المدنية، وكافة الفاعلين، إلى جلسات حوار وطني شامل، بشأن مشروع النموذج، التنموي المغربي، البديل، من أجل بلورة جماعية، تشاركية لمشروع، يستجيب لمتطلبات المرحلة وتحدياتها، باشر الحزب سلسلة، من التدابير وركز الجهود، وكثف أعمال اجتماعاته، وسطر جدولا حافلا، باللقاءات التشاورية الثنائية، مع الفرقاء والقوى الوطنية الحية، أفرزت تفاعلا إيجابيا ومثمرا، من قبل كل الفرقاء للمشاركة الفعلية، في التظاهرة، بما يعد بتوفير الأجواء الملائمة لإنجاح هذه الخطوة.   

%d مدونون معجبون بهذه: