الرئيسية » الرئيسية » جبهة القوى الديمقراطية إحياء الذكرى الثانية لوفاة الفقيد التهامي الخياري

جبهة القوى الديمقراطية إحياء الذكرى الثانية لوفاة الفقيد التهامي الخياري

ندوة
“الوحدة الترابية ومقومات الحسم النهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية”

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

الأخ المصطفى بنعلي
كان طبيعيا أن تكون صيغة الوفاء للفقيد في الذكرى الثانية لرحيله هو تنظيم لقاء فكري حول الصحراء المغربية
مناشدة المنتظم الدولي وكافة القوى المؤثرة في القرار الدولي لإنهاء هذا النزاع المفتعل الذي تصر الجزائر على استدامته

بمناسبة الذكرى الثانية لوفاة الراحل التهامي الخياري، مؤسس جبهة القوى الديموقراطية، نظمت الجبهة مساء أول أمس بالمكتبة الوطنية بالرباط، لقاء فكريا حول “قضية الوحدة الترابية ومقومات الحسم النهائي للنزاع المفتعل حول الصحراءالمغربية”، حضرته نخبة من المثقفين والخبراء والدبلوماسيين والساسة من قادة الأحزاب الوطنية والمنظمات النقابية والمجتمع المدني و أقارب الفقيد، و عدد من المتابعين لتطورات ملف النزاع حول الصحراء المغربية، الى جانب ثلة من الاعلاميين ومناضلي جبهة القوى الديمقراطية.
اللقاء أطرته ثلة من الخبراء والدبلوماسيين، تطرقوا الى مناطق ظل عديدة في ملف النزاع حول الصحراء، وتزويد الحضور بمستجدات الراهن السياسي والاقتصادي والاجتماعي في الأقاليم الجنوبية، الى جانب قراءات استشرافية للنزاع على ضوء خيار الحكم الذاتي الذي وضعه المغرب منذ سنة 2005 على مكتب الأمين العام للأمم المتحدة.
و هكذا أوضح الأخ المصطفى بن علي الأمين العام بالنيابة للجبهة، في هذا الملتقى الذي أدار النقاش فيه الدكتور مصطفى مشيش العلمي، أن اختيار الحزب لهذا الموضوع بالذات، جاء تعبيرا عن الوفاء لروح الفقيد التهامي الخياري الذي شكل له ملف النزاع حول الصحراء المغربية طوال حياته السياسية أحد أهم الانشغالات، الى حد أنه أدركته المنية وهو يفكر في هذا الموضوع، حيث تحدث في آخر حياته عن ضرورة استحضار وتعضيد الوعي الجماعي من أجل القضية الوطنية، لذلك، يؤكد الأخ بن علي أنه كان طبيعيا أن تكون صيغة الوفاء للفقيد في الذكرى الثانية لرحيله هو تنظيم لقاء فكري حول الصحراء المغربية، معتبرا أنه عربون وفاء لروحه، هو السياسي والمثقف والثوري.
وقد شاءت الصدف أن يأتي موعد الذكرى الثانية لوفاة الراحل التهامي الخياري وهذا الملتقى الفكري المهم، على بعد أيام فقط من اجتماع مجلس الأمن حول ملف النزاع حول الصحراء المغربية.
هذا، وأوضح الأخ بن علي في كلمته الترحيبية التي افتتح بها اللقاء، أنه ينبغي التأكيد على ضرورة الانخراط خلف صاحب الجلالة في الدفاع عن الوحدة الترابية، داعيا كافة الطيف السياسي والمدني الى استلهام روح المسيرة الخضراء التي دكت معاقل الاستعمار الإسباني، وأعادت الى المغرب الصحراء المغربية.
وقال إن النزاع هو من اختلاق الجزائر التي وجدت في المشكل تحويلا للرأي العام الجزائري عما يجري في الداخل، معتبرا أنها الطرف الوحيد في هذا النزاع، وأن عداء حكام الجزائر للمغرب متأصل، وهي ذاتها الأفكار التي كان الراحل يؤمن بها ويدافع عنها حسب الأخ بن علي.
كلك لم يفت الأمين العام بالنيابة للجبهة، أن يجدد التأكيد في هذه المناسبة على أن الحكم الذاتي هو أقصى ما يمكن ان يقدمه المغرب، مثلما أوضح صاحب الجلالة بأحد خطاباته.
وناشد الأخ بن علي المنتظم الدولي وكافة القوى المؤثرة في القرار الدولي لإنهاء هذا النزاع المفتعل الذي قال أن الجزائر تصر على استدامته، الى جانب تعبيره عن التمسك بأواصر الأخوة التي تجمع بين الشعبين المغربي والجزائري، و تأكيده على التشيث بالوحدة المغاربية، مثلما آمن بها الراحل التهامي الخياري الذي كان وحدويا.
وفي ما يلي نص الكلمة :

” ضيوفنا الكرام من قادة وممثلي الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والجمعوية؛
السادة الوزراء والمنتخبون؛
السادة ممثلي السلك الدبلوماسي؛
نساء ورجال الإعلام؛
السيدات والسادة أقارب وأفراد عائلة الفقيد؛
أخواتي إخواني مناضلات ومناضلي جبهة القوى الديمقراطية؛
أيها الحضور الكرام؛

أدركت المنية السي التهامي وهو يفكر في قضية الوحدة الترابية.
نعم، لقد أدركت المنية السي التهامي وهو يفكر في قضية الوحدة الترابية، ففي آخر مرور له بالمقر المركزي لجبهة القوى الديمقراطية، طرح السي التهامي، ضمن أجندة الجبهة بعد مؤتمرها الوطني الرابع، ضرورة استحضار الجهود التي يتعين القيام بها فكريا وسياسيا ونضاليا من أجل استثمار عناصر الاستثناء المغربي في ضمان النصر النهائي لقضية وحدتنا الترابية، وتعضيد الوعي والاخلاص للقيم الوطنية، في النهوضبمهام جبهة القوى الديمقراطيةالوطنية،‬وجعلقضيةالوحدةالترابيةالقضيةالمركزيةالتي‬تعلوفوقأي‬اعتبار.‬
لذلك كان طبيعيا أن تكون صيغة الوفاء للفقيد، في الذكرى الثانية لرحيله، هذه الندوة الفكرية، التي تحاول استجماع مقومات الحسم النهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية. وكان طبيعيا لهذا اللقاء الفكري الغني، أن ينكب على قضية الصحراء المغربية، في ظل ما تعرفه من تطورات إيجابية، ليشيد بملحمة العرش والشعب المتجددة، وللاعتزاز بما تحقق من انتصارات، ولاستلهام معاني النضالات والجهود الواجب بذلها، وما تحمله من دروس ومعاني في النزاعحولالصحراءالمغربيةفي‬منشأهومسارهوراهنه ومستقبله الحتمي لصالح السيادة الوطنية التي لا تفاوض بشأنها.

إننا نعتبر في الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية هذا اللقاء الفكري عربون عرفان واعتزاز بالمسار النضالي للسي التهامي، وبرصيده وإسهامه الفكري والسياسي والنضالي، في الذوذ عن الوحدة الوطنية والترابية، حتى غدت صورالسي التهاميغنية في وحدتها منبعا للوطنية والوفاء للقيم، فهو السياسي والإقتصادي والمناضل والمثقف والثوري والوزير والمدير…وهو الأمين العام وكل عنوان هو دليل على صعوبة إخضاعه للتصنيف، خصوصا عندما يرتبط الأمر باصطفافه في الدفاع عن القضية الوطنية الأولى، التي ستظل في طليعة اهتمامنا، لأنها قضية مصيرية تحظى بإجماع وطني راسخ، إجماع لن نكل في الدعوة إلى تعضيده بشتى الصيغ.

أيها الحضور الكرام؛
ينبغي التأكيد بهذه المناسبة، إن كان الأمر يحتاج إلى تأكيد،علىتجندكافةمناضلاتومناضلي‬جبهةالقوىالديمقراطيةوراءقائدالأمةوضامنوحدتهاوسيادتهاجلالةالملكمحمدالسادسللدفاععنقضيةالوحدةالترابيةوالقضاياالوطنيةالعليا،. وندعوكافةقوىالمجتمعإلىاستحضارواستلهامروحالمسيرةالخضراءالمظفرة،‬بماحققتهمنبلورةللإجماعالوطني‬حولقضيةالوحدةالترابية، وتحويلهإلىقوةضاربةدكتمعاقلالاستعمارالفرنكفوي‬الفاشستي‬بأقاليمناالصحراويةالجنوبيةوأعادتهاإلىحظيرةوطنهاالأم.‬
فكذلك كانت رؤية الفقيد التهامي الخياري للموضوع.
ونجدد التأكيد بهذه المناسبة كذلك،علىأنالنزاعحولالصحراءالمغربيةفي‬منشأهومسارهوراهنه،‬هومناختلاقحكامالجزائر في تواطؤ مكشوف مع الاستعمار الاسباني،‬وأنالطرفالوحيدفي‬معاكسةالمغرببشأنقضيةوحدتهالترابية،‬هم حكام‬الجزائر.
فكذلك كانت رؤية الفقيد التهامي الخياري للموضوع.
ونؤكد أن لجوءحكامالجزائرإلىاستعمالورقةحقوقالإنسانلمحاولةالنيلمنصورةالمغرب،‬والتشويشعلىجهودالمنتظمالدولي‬للوصولإلى‬حلسياسي‬عادلودائمللنزاعالمفتعلحولالصحراءالمغربية،‬يعكسبمالا‬يدعمجالاللشكأن العداءمتأصللدىحكامالجزائرللمغربولقضاياهالوطنيةالمصيرية،‬وإصرارهمعلىإجهاضجهودالأممالمتحدةلإنهاءالنزاع.
‬فكذلك كانت رؤية الفقيد التهامي الخياري للموضوع.
نؤكد إن لجوء حكام الجزائر للمناورة بحقوق الإنسان ‬يعبرعنمحاولةتحويلأنظارالرأي‬العامالعالمي‬عنالأوضاعالمأساويةللصحراويينالمحتجزينفي‬تندوف،‬وما‬يقترففيهامنانتهاكاتجسيمةلحقوقالإنسان. ‬وتحريفالأنظارعنالأوضاعالسياسيةالداخليةللجزائر،‬التي‬تتفاعلفيهاتطلعاتوطموحاتالشعبالجزائري‬الشقيقإلىالديمقراطيةوالعدالةالاجتماعية،‬والاستفادةمنإيراداتالغازوالبترولفي‬التنميةالاقتصاديةوالاجتماعية.‬
وكذلك كانت رؤية الفقيد التهامي الخياري للموضوع.
نجدد التأكيدعلىأنمقترحالحكمالذاتي‬بالأقاليمالصحراويةالجنوبيةالمغربية،‬هوأقصى تنازل يقدمه المغرب، وهوالإطارالوحيدأماممجلسالأمنلحلالنزاعالمفتعلحولالصحراءالمغربية. ‬وأنلاحلممكناللنزاعدونتوجيهالمنتظمالدولي‬جهودهفي‬التفاوضإلىالجزائر،‬الطرفالوحيدفي‬النزاعمعالمغربفي‬قضيةالصحراء، وهو طرف باعتباره يعتدى بشكل سافر على وحدة المغرب، وعلى جزء من ترابه.
وكذلك كانت رؤية الفقيد التهامي الخياري للموضوع.‬
وأخيرا، فإننا نناشدالمنتظمالدولي،‬وكلالقوىالمحبةللسلامعبرالعالملإنهاءالنزاعالذي‬افتعلتهالجزائروتصرعلىاستدامتهضدالمغرب،‬مغذيةبذلكالتوتربمجموعمنطقةشمالإفريقياوالساحل،‬وموفرةالتربةالخصبةلانتشاروتوسعنشاطالتنظيماتالإرهابيةالتي‬تهددالأمنوالاستقراروالسلمبمجموعالمنطقة.‬ ونتمسكبأواصرالأخوةالعميقةالتي‬تجمعالشعبينالشقيقينالمغربي‬والجزائري،‬ومجموعالشعوبالمغاربية،‬ونتشبث بمشروعبناءالوحدةالمغاربيةالتي‬تضمناستقرارها وإزدهارها.
وكذلك كانت رؤية الفقيد التهامي الخياري للموضوع ولذلك كان سباقا في استلهام البعد الإفريقي في علاقات المغرب بجيرانه، عبر ترحاله المكوكي إلى موريتانيا ودول الجوار.‬
أيها الحضور الكرام؛

لقد كان الفقيد رحمه الله رجلا وحدويا، وإننا لنستحضر بهذه المناسبة على لسان جلالة الملك في برقية تعزيته في وفاة الفقيد، ما كان يتميز به “من خصال إنسانية حميدة، وحنكة سياسية عالية، وغيرة وطنية صادقة، ومن تفان ونكران ذات بمختلف المناصب السامية التي تقلدها، الحكومية منها أو السياسية والحزبية أو الأكاديمية. إذ كان، رحمه الله مثالا للوفاء المكين للعرش العلوي المجيد، ووطنيا غيورا على وحدة المغرب وسيادته، ومصالحه العليا”.
فرحمه الله رحمة واسعة، وجازاه على ما قدم لبلاده، واسكنه في جنات الخلد مع الصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.”

%d مدونون معجبون بهذه: