هددت تركيا الاربعاء بإن تلغي من جانب واحد الاتفاق الذي أبرمته في مارس من السنة الماضية، مع الاتحاد الأوروبي، والذي خفض أعداد المهاجرين واللاجئين المتدفقين على أوروبا، وسط تصاعد الأزمة الدبلوماسية.

وقال وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو لتلفزيون 24 “نستطيع أن نوقف الاتفاق بشكل أحادي. لم نبلغ بعد نظراءنا في الاتحاد الأوروبي، كل هذا بأيدينا .. ومن الآن فصاعدا نستطيع أن نقول +لن نطبق الاتفاق، وسينتهي+”، منتقدا الاتحاد الأوروبي لعدم سماحه للمواطنين الأتراك بدخول دوله دون تأشيرات بموجب الاتفاق.