بوشعيب نحاس

اختتمت أول أمس الثلاثاء 28 مارس، فعاليات المعرض الوطني المهني الأول للصردي، المنظم من طرف جمعية المعرض الوطني المهني لتربية المواشي تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري وبشراكة مع المجلس الإقليمي والبلدي لسطات، بحفل توزيع الجوائز الخاصة بأحسن الكسابة وكذا شواهد تقديرية ومنح.

  المعرض الذي أقيم على مساحة 6 هكتارات (بينها 1,5 هكتار مغطاة) عرف نجاحا باهرا تجاوز كل التوقعات، وسجل إقبالا مهما، في عدد زواره الذي سجل 540 ألف زائر عوض 60 ألف زائر التي كانت متوقعة، وكما استقطب 290 عارض، على امتداد أربعة أيام التي استمرت فيها فعالياته، فيما شكل فرصة لتسليط الضوء على هذا القطاع الغني والمتعلق بتربية خروف الصردي.

 وحسب المنظمين، فقد تمت صياغة المعرض ليكون أكثر من مجرد معرض مهني للعرض والترويج، ولتثمين السياسة القطاعية لتربية الأغنام، وليجمع في نفس المكان والزمان جميع المتدخلين في مجال تربية المواشي (كسابة، بيطريين، صيادلة، بنكيين وماليين، وكل المؤسسات المعنية، بشكل مباشر أو غير مباشر، كالوزارات والمقاولات العمومية والشبه العمومية، والمكاتب القطاعية)، وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين المتدخلين بالقطاع، والتقنيات وأنماط تربية المواشي ذات القيمة المضافة.

 وقد شكل المعرض الوطني المهني للصردي فضاء للتفكير والاقتراح، حيث نظمت 8 ندوات موضوعاتية عرفت مشاركة زهاء ألف مشارك، إضافة إلى مائدة مستديرة عالجت مشكل تسويق وتثمين منتوج الصردي والتي حضرها 150 مشاركا. كما عرف تنظيم مسابقة الشواء التقليدي ومباريات لانتقاء أحسن الرؤوس المعروضة (فحل، نعجة، خروف، خروفة).

 لإعطاء الحدث بعدا استراتيجيا في إطار الترويج المهيكل لتربية الأغنام، عملت جمعية المعرض الوطني المهني لتربية المواشي على إشراك كل الفاعلين المعنيين، بالقطاع الفلاحي وتربية المواشي على الصعيد الوطني. هكذا تم إشراك متدخلين مرموقين في تنظيم ونجاح الحدث، مثل مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، والمجمع الشريف للفوسفاط ….

 كما مكن المعرض من تبادل المعلومات والمعارف والخبرات بين المهنيين، من القطاعين العام والخاص، وذلك بهدف استشراف آفاق التطور النوعي على صعيد السوق الوطني للأغنام، والكمي من منظور غزو أسواق دولية جديدة عبر التصدير.

 وقد ضرب المنظمون موعدا مع النسخة الثانية في مارس 2018، مع توسيع الأروقة والتفات خاصة لمربي الأغنام، وذلك نظرا إلى النجاح الباهر الذي عرفته الدورة الأولى للمعرض الوطني المهني للصردي.