الرئيسية » رأي » بين قوسين: الحشرة الضارة وطاجين مطيشة..

بين قوسين: الحشرة الضارة وطاجين مطيشة..

 

كتب: عبد العزيز بنعبو

في لقاء عابر لم يتجاوز التحية و السلام، عبر الخضار عن فرحته الكبيرة. أخبرته أنني لم أقصد “السويقة” بسبب المطر، لكنه كان اذكى من أن يصدق ذلك. أجابني ببساطة وعفوية وقال: قبل يومين كانت “ماطيشة” قد بلغت 250 درهم للصندوق اليوم إشتريناها ب 200 درهم وإبتسم عندما ختم قوله بأن حشرة صغيرة أعادت “مطيشة” إلى الموائد المغربية.

الحقيقة أنني سايرته في ضحكه فقط، ولم أعر الامر أدنى إهتمام فكل الخضر صارت في حكم الغياب، نكتفي منها بما تيسر كما لو كانت للزينة فقط.

في المساء جاء خبر رفض مطيشة المغربية بسبب حشرة ضارة، لم أستغرب من اطلاع الخضار على هذه المعلومات المهمة فأهل الخضر أدرى بأسعارها، ونحن أدرى بأسعارها طبعا.

هكذا تلك الحشرة الضارة، صارت بالنسبة إلينا غير ضارة بل كانت أوفى من الذين فضلوا بطون الآخرين على بطوننا.

صحيح أن الامر فيه مصلحة الوطن الإقتصادية والعمل على تسويق المنتوج الوطني في العالم والحرص على انتشار الخضر المغربية في كل السويقات أو عفوا الأسواق العالمية. لكن ماذا عن السويقات المحلية، والأسواق الأسبوعية والبطون المغربية التي صارت تطلب حقنها ضد داء السعار قبل الدخول إلى سوق الخضر.

نعم أخويا شنو بغيتي؟ أه بالفعل تريد الحديث عن الدجاج، الله يهديك صار فروج واحد يكفي لأسبوع مادامت تلك الدراهم لا تكفي حاجة اليوم..

دمتم بألف طاجين ومتمنياتنا لبقية الطناجير بالإمتلاء حد الشبع..

%d مدونون معجبون بهذه: