الرئيسية » الرئيسية » بوليف يستعرض حصيلة الحوار الاجتماعي لقطاعه والعديد من النقط ماتزال قيد العلاج

بوليف يستعرض حصيلة الحوار الاجتماعي لقطاعه والعديد من النقط ماتزال قيد العلاج

فاطمة بوبكري

استعرض كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل  واللوجيستيك والماء المكلف بالنقل ، صباح اليوم بمقر وزارته بالرباط،  حصيلة  الحوار الاجتماعي  لقطاعه بعد أكثر من 14  لقاء مع مختلف  الهيئات الوطنية الممثلة لقطاع النقل  بالمغرب منها  76 هيئة وطنية و 126 مسؤولا بالإضافة إلى لقاءات  أخرى تقنية  وبين وزارية، ضمت اجتماعات شاملة تدارست مختلف الملفات والإشكالات بيد أن  العديد من النقط  ماتزال قيد التدارس والتدبر من أجل الوصول إلى الحلول المثلى لعلاجها.

وقد تمخضت  عن هذه اللقاءات حسب ما كشف عنه بوليف،  مجموعة من الإجراءات التي وصفها ب”الشاملة” وتستجيب لانتظارات جميع الفرقاء  وتأتي على رأسها ، وضعية السائق المهني  التي تم بشأنها اعتماد  تكوين سريع لذوي الخبرة في السياقة المهنية مع تقليص عدد ساعات التكوين بالنسبة  للسائقين الذين يتوفر  فيهم شرط سنة من الأقدمية.

ولعل القطاع الذي حظي بأكبر قسط من الاهتمام، والذي يعرف في نفس الآن عدة اختلالات وصلت حد الاحتقان، هو ذلك المتعلق بقطاع  تعليم السياقة التي حاولت الخطة الاستراتيجية للوزارة  أن تختزلها  في الرفع من جودة التكوين،  ومستوى امتحان الحصول  على رخصة السياقة  وذلك من خلال إجراءات تحديد  التعريفة الدنيا  للتكوين  نموذج رخصة “ب” ، في حدود 37 درهم  لكل ساعة في التكوين النظري  و 75 درهما لكل ساعة  في التكوين التطبيقي.

كما تم الرفع من معدل النجاح  في الامتحان النظري  باعتماد 34  نقطة  على 40 بالنسبة لصنف رخصة السياقة  من صنف “ب” ، ورفعها إلى 40 على 46  بالنسبة لصنف ج / د

هذا،  كما تمت إعادة النظر  في كيفية  اجتياز  الامتحان التطبيقي من خلال تحديد  عدد المرشحين لاجتياز الامتحان  في 10 عن كل سيارة، بمعدل مدرب شهريا بالنسبة لرخصة “ب” مع فتحها  بالنسبة للرخص الأخرى،  وقد تم تحديد مدة الحصول على رخصة السياقة في 45 يوما  على الأقل  بين تاريخ المصادقة على توقيع عقد التكوين  بين المرشح والمؤسسة  وتاريخ إجراء  الامتحان التطبيقي مع الرفع من المسافة  الدنيا  بين المؤسسات  إلى 350 متر  عوض 100 متر.

وفيما  تبقى استراتيجية الوزارة حسب ما أدلى به  الوزير بوليف،   تتطلع إلى المزيد من الجهود والتدارس   للوصول إلى الحلول التي ترضي جميع الأطراف منها مايتعلق بالنقل المزدوج والنقل السياحي  وكراء السيارات وقطاع الإغاثة  والبحر  ، فضلا عن تدارس العقد البرنامج  وإتمام طلبات العروض  لإحداث باحات الاستراحة، وكذا الانفتاح على القطاع الخاص من أجل فتح باب العروض المتعلق بإنشاء الحلبات بمواصفات دولية .

ليخلص بوليف في آخر  لقاءه مع المنابر الصحفية أن خطة وزارته الاستراتيجية والتدابير والإجراءات التي اتخدتها تروم   بالأساس تحقيق هدف أسمى هو السلامة الطرقية،  التي لا تقدر بثمن ولو اضطر في هذا السياق إلى الرفع من تسعيرتها.

%d مدونون معجبون بهذه: