الرئيسية » الرئيسية » بلاغ صادر عن الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، عقب اجتماع لها الثلاثاء 30يناير2018.

بلاغ صادر عن الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، عقب اجتماع لها الثلاثاء 30يناير2018.

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، اجتماعا لها، يوم الثلاثاء 30 يناير 2018، برئاسة أمينها العام الأخ المصطفى بنعلي، بالمقر المركزي للحزب.

في البداية، توقفت الأمانة العامة، عند الأجواء التي تنعقد فيها، الدورة 30، لقمة الاتحاد الإفريقي، واستحضرت، في هذا السياق، جهود الدبلوماسية الملكية، والانتصار التاريخي، للمغرب، ورجوعه إلى حضنه الطبيعي، وتأكيد انتمائه الإفريقي، وسعيه الجاد، من اجل الدفع بعجلة النهوض بأوضاع دول وشعوب القارة وتنميتها.

 ودعت الأمانة العامة، في هذا الصدد، كافة القوى الحية بالبلاد، إلى مزيد من التعبئة الشاملة، ورص الصفوف، للوقوف، في وجه مناورات خصوم المغرب، وأعداء الوحدة الترابية للمملكة، لإفشال محاولاتهم اليائسة، للتشويش، على السير الطبيعي لأشغال قمة الاتحاد.

بعد ذلك، ثمنت الأمانة العامة، مبادرة الأخ عبد القادر سعيد الفكيكي، المسؤول على العلاقات الخارجية والتي تضمنها العرض الذي تقدم به، بما تفتحه من آفاق، لتطوير علاقات التعاون والتواصل مع الفاعلين بدول إفريقية صديقة، في افق تحقيق شراكات مستقبلية مثمرة.

وإثر ذلك، قررت الأمانة العامة، توجيه الدعوة إلى كافة أطر وفعاليات الحزب، من أجل، المساهمة كل من موقع اهتمامه، بوضع الخطوط العريضة لمشروع النموذج التنموي، الذي تقترحه جبهة القوى الديمقراطية، لاستشراف المستقبل.  

بعد ذلك خصصت الأمانة العامة، حيزا هاما، للمهام التنظيمية، وناقشت بإسهاب، واقع إعلام وتواصل الحزب، كمهمة مركزية، واستمعت للعرضين الذي قدمهما الأخ لحسن كردوس المكلف بالإعلام، والأخت مريم الحافظ المكلفة بالتواصل. وتداول الاجتماع، حول السبل الكفيلة بتقوية وتجويد أداء مختلف وسائط إعلام وتواصل الجبهة، والارتقاء بها شكلا ومضمونا.

وإثر ذلك اتخذت الأمانة العامة جملة قرارات، تصب في اتجاه، جعل إعلام الحزب وتواصله، يواكب مستجدات المرحلة، ليكون في مستوى إشعاع الجبهة وتطلعاتها للمستقبل.

وفي ختام الاجتماع، قررت الأمانة العامة، تفعيل آليات الحزب، من أجل استصدار قرارات تأديبية.

 

                                               وحرر بالرباط، يوم الثلاثاء31يناير2018.

%d مدونون معجبون بهذه: