الرئيسية » الرئيسية » بلاغ بشأن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع: “تعديل مدونة الأسرة وبناء النموذج التنموي المغربي المأمول”

بلاغ بشأن ندوة القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية في موضوع: “تعديل مدونة الأسرة وبناء النموذج التنموي المغربي المأمول”

ينظم القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية، ندوة فكرية في موضوع: “تعديل مدونة الأسرة وبناء النموذج التنموي المغربي المأمول”، يوم الخميس 7 فبراير 2019، ابتداء من الساعة الرابعة، بفندق الرباط، بالرباط، بمشاركة خبراء من المغرب وتونس.

وجبهة القوى الديمقراطية، وهي تنظم هذه الندوة بمناسبة الذكرى 15 لدخول مدونة الأسرة حيز التطبيق، فإنها تعبر عن الحاجة الملحة لحوار وطني تعددي، يضع الأسرة ووضع المرأة المغربية، مرتكزا محوريا، لأي تصور للتنمية الشاملة المنشودة. وذلك انطلاقا من قناعتها الراسخة، بأن الاستثمار في الإنسان هو المدخل الأوحد، لتمكين المجتمع، من إقلاع تنموي إنساني.

إن جبهة القوى الديمقراطية، تعتبر التقائية الحاجة، إلى تعديل مدونة الأسرة، والتطلع إلى نموذج تنموي مغربي، لحظة تاريخية، تسترعي الاهتمام، وتستوجب الاستثمار الأمثل، لتحقيق الإصلاح الشامل، للنهوض بأوضاع المغرب والمغاربة، سعيا للانتقال بالأسرة المغربية، من شأن شخصي للزوجين، إلى شأن عام مجتمعي، ترعاه الدولة وتستثمر فيه.

إن جبهة القوى الديمقراطية، تعقد ندوتها هذه، كمساهمة في إثراء النقاش العمومي، حول مدونة الأسرة، من أجل تقييمها وتقويمها، بما يجعل منها حلقة جديدة، في مسلسل النقاش الفكري، الموسع، الدائر، على كافة المستويات ومن مختلف الاهتمامات، من أجل تقديم الأجوبة المشتركة، لدور الأسرة، في بناء النموذج التنموي، المغربي البديل.

ويبقى مطلب توفر الإرادة الحقيقية، لتفعيل مضامين الدستور وتأويله تأويلا ديمقراطيا، مطلبا جوهريا، لكل القوى الوطنية الحية، في درب ترسيخ البناء الديمقراطي، وتحقيق مشروع مجتمع الحرية والعدالة والمساواة، في ظل دولة الحق والقانون والمؤسسات.

وحرر بالرباط في 04 فبراير 2019.

 

%d مدونون معجبون بهذه: