الرئيسية » مجتمع » “بعض العناصر” ..تعيد العنف للجامعة

“بعض العناصر” ..تعيد العنف للجامعة

 

 

أ. المرسي

 

عاد من جديد التوتر إلى جامعة سيدي محمد بن عبد الله، بعد منع الطلبة من اجتياز امتحانات الدورة الخريفية في كل من كلية الشريعة بفاس وكلية متعددة التخصصات بتازة، بالرغم من الإجراءات والتدابير التي وعدت وزارة التعليم العالي والتربية والتكوين باتخاذها السنة المنصرمة.

 

والأمر يتعلق بمن أسماهم بيان للمكاتب الجهوية الستة لنقابات الأساتذة والموظفين الإداريين الممثلة بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، نحتفظ بنسخة منه، “ببعض العناصر” التي قامت بمنع الطلبة الحاضرين من اجتياز الامتحانات، باستعمال وسائل العنف الذي تعرض له على حد سواء الطالب والموظف والأستاذ.

 

بالمزوازاة مع ذلك، نبهت كل من النقابة الوطنية للتعليم العالي، النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، النقابة الوطنية للتعليم، النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية، الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي والجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية الموقعة على البيان، إلى تحمل الطلبة مسؤولياتهم من أجل إنقاذ الدورة الخريفية وضرورة احترام ميثاق الامتحانات وبرمجتها المعلنة.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: