الرئيسية » الرئيسية » بسبب وعد بلفور.. الحكومة الفلسطينية تقاضي بريطانيا

بسبب وعد بلفور.. الحكومة الفلسطينية تقاضي بريطانيا

 

قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الخميس، إنه سيتم تحريك دعاوى قانونية امام المحاكم البريطانية والأوروبية والدولية ضد بريطانيا، لرفع الظلم الذي لحق بالشعب الفلسطيني بسبب وعد بلفور.

وقال المالكي، في بيان صحفي، أنه “بعد استنفاد كل ما يمكن على مستوانا لإقناع الحكومة البريطانية بالعدول عن هذه الاحتفالات اللاأخلاقية وغير المسؤولة، تجد دولة فلسطين نفسها أمام التزام أخلاقي ووطني تجاه شعبها، وستعمل وزارة الخارجية والمغتربين وفق تعليمات القيادة والرئيس محمود عباس بتحريك دعاوى قانونية امام المحاكم البريطانية”.

وعليه، سيوقع وزير الخارجية والمغتربين قريبا تفويضا لمكتب محاماة بريطاني لمتابعة هذه الإجراءات القانونية وبأسرع ما يمكن، من اجل تحقيق العدالة ورفع الظلم التاريخي الذي وقع على الشعب الفلسطيني، والزام الحكومة البريطانية بتقديم الاعتذار وتقديم التعويضات المناسبة بديلا عن هذه المأساة، وبما يشمل ضرورة الاعتراف بدولة فلسطين التي انكرت حقها في الوجود.

وأشار المالكي إلى أن الوزارة ستعمل على تحفيز المواطنين الفلسطينيين الذين تضرروا من تطبيقات هذا الوعد برفع دعاوى مشابهة، خاصة من يحمل الجنسية البريطانية، بالإضافة للمواطنين البريطانيين الذين تضرروا جراء سياسات حكوماتهم تجاه فلسطين وعبر هذا الوعد.

كما نوه إلى أن وزارة الخارجية والمغتربين ستستكمل إجراءاتها القانونية بدراسة إمكانية رفع دعاوى قانونية أمام المحاكم الأوروبية والدولية، قائلا “ستستنفذ كل الامكانيات لتحقيق جزء من العدالة المسلوبة التي أعدمتها بريطانيا عبر وعدها المشؤوم”.

يشار ان وعد بلفور أو تصريح بلفور (بالإنجليزية: Balfour Declaration) هو الاسم الشائع المطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين. وحين صدر وعد بلفور كان تعداد اليهود في فلسطين لا يزيد عن 5% من مجموع عدد السكان. وقد أرسلت الرسالة قبل شهر من احتلال الجيش البريطاني فلسطين

%d مدونون معجبون بهذه: