عماد الدين تزريت

يتواصل الصراع في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم حيث يخرج ريال مدريد في رحلة صعبة لمواجهة إيبار يوم السبت برسم الجولة الـ26 من الدوري ، بعد أن تعثر النادي الملكي أمس الأربعاء بالتعادل مع نظيره لاس بالماس بالبيرنابيو ليتنازل عن الصدارة لغريمه التاريخي برشلونة،  و أمطر نادي برشلونة شباك ضيفه سبورتينغ خيخون بسداسية أمس الأربعاء ليعلن بعدها المدرب لويس إنريكي في الندوة التي عقبت المباراة أنه سيرحل عن تدريب برشلونة في نهاية الموسم، بعد مسيرة موفقة تكللت بتتويجه بكل الألقاب التي يحلم بها كل مدرب في عالم المستديرة. و يلتقي النادي الملكي مع نظيره إيبار في ملعب هذا الأخير حيث لن تكون مهمة رفقاء راموس مفروشة بالورود خاصة بعد أن سجل صاحب الأرض مسيرة رائعة على ملعبه هذا الموسم. ويفتقد ريال مدريد جهود غاريث بيل وألفارو موراتا بسبب الإيقاف بعد طرد الأول وحصول موراتا على بطاقة صفراء أمام لاس بالماس. وقال الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال “ليس علينا أن نقود أنفسنا إلى الجنون، لأننا قمنا ببعض الأمور الجيدة”. وأضاف: “علينا أن نحلل الأمور مجددا، ونفكر فيما علينا تغييره، وسنقوم بذلك بالفعل”. وتابع : “لن نبحث عن الأعذار، سأنظر إلى ما علينا فعله وأثق في قدرتنا على القيام بالأمور بشكل أفضل”.

ويفتقد إيبار جهود كيكي وديفيد خونكا واسير ريسجو وهو الحال منذ فترة، فيما يفتقد الريال جهود رافاييل فاران ودانيلو وفابيو كوينتراو. و يواجه برشلونة نظيره سيلتا فيغو في مباراة صعبة بعد تألق السيلتا في مبارياته الأخيرة حيث يطمح النادي لمواصلة تألقه أمام برشلونة الذي خسر مباراة الذهاب ب4/3 أمام سيلتا، وقال لويس إنريكي: “تتبقى ثلاثة أشهر مؤثرة، ثلاثة أشهر نتنافس خلالها في كل البطولات”. وأضاف: “في واحدة من هذه البطولات (دوري أبطال أوروبا) نعيش وضعا صعبا، لكن لدينا كل الفرص لتصحيح المسار بمساعدة الجميع”. وأوضح: “إذا لم ننجح في ذلك سيكون لدينا بطولتين ، كلاهما في غاية الأهمية ولكن علينا أن نلعب بإصرار كامل ومتزايد”.