الرئيسية

انطلاق قافلة المواكبة للسلاليات ومطالب بإصدار قانون إطار

أمال المنصوري

أعطيت مساء بالرباط، انطلاق قافلة تواصل وتضامن مع النساء السلاليات لتعزيز صفوف السلاليات وتأكيد مطالبهن من أجل قانون يضمن المساواة ويحمي حقوق النساء في الأراضي الجماعية.
في ذات السياق، قالت ربيعة الناصيري عضو الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، أن هذه القافلة تهدف إلى تقوية وتسريع وتيرة حركة النساء السلاليات بجميع مناطق المغرب، والتواصل مع جميع الفعاليات والعمل عن قرب لمواكبة النساء السلاليات اللواتي هن في حاجة إلى الدعم والتضامن، داعية في ذات السياق الى إصدار قانون يحمي حقوق النساء السلاليات ويضمن المساواة بين الرجال والنساء.
مضيفة ان هذه هذه القافلة ترمي إلى تكثيف التواصل والعمل عن قرب والمواكبة لفائدة النساء السلاليات اللواتي هن في حاجة إلى دعم وتضامن.
وأضافت الناصري،أن هذه القافلة تروم أيضا تتبع ووصول النساء السلاليات إلى حقوقهن، مشيرة إلى أن النساء السلاليات أصبحن أكثر قدرة على المطالبة بحقوقهن والدفاع عن قضيتهن بفضل التكوين الذي تلقينه من طرف الجمعية. والدليل على دلك هو تعين 20 نائبة في الجماعات السلالية.وهي تعد احدى ثمار الحركة السلبية ومدى نضالهم.
كما صرحت الناصري،ان القانون الإطار الذي سينظم الحقوق في الاراضي السلالية على قدم المساواة بين النساء والرجال تم إحالته على الأمانة العامة للحكومة بعد ان ظل لسنوات حبيس ادراج الوزارة الوصية “وزارة الداخلية”.
من جهتها عبرت حجيبة سلالية ونائبة عن الجماعة بمنطقتها، ان القانون هو الذي سيحمي حقوقهن امام تعنت المسؤولين بالإدارات والجماعات المحلية، الذي ستلغي التعامل بالدوريات التي اضاعت عنهن الشيء الكثير والمتمثل في حرمانهن من الارض. هذا وقد تم تخصيص حصص في الإذاعات الوطنية للتعريف بالجولة والقضية السلالية بالغة العربية الفرنسية والامازيغية.
خديجة ولدمو، عضو الجمعية والمسؤولة عن ملف النساء السلاليات، قالت أن هذه القافلة تهدف إلى دعم ومواكبة الحركة المطلبية للنساء السلاليات وتأكيد مطالبهن من أجل قانون يضمن المساواة ويحمي حقوق النساء في الأراضي الجماعية.تحت شعار “أرض الجموع فيها كديت وحقي فيها بالمساواة بغيت”.
واشارت الى ان القافلة ستعرف تنظيم ورشات للتمكين والتواصل مع النساء السلاليات وعقد لقاءات مع فعاليات جمعيات المجتمع المدني والإعلام المحلية والمؤسسات الوطنية واللجن الجهوية، بالإضافة إلى اجتماعات مع السلطات الوصية على الأراضي الجماعية التي أبانت عن إرادتها في إنجاح هذه المبادرة.
ويتضمن برنامج القافلة عدة ورشات للتمكين والتواصل مع النساء السلاليات ولقاءات مع فعاليات جمعيات المجتمع المدني والإعلام المحلية والمؤسسات الوطنية ولجنها الجهوية بالإضافة إلى اجتماعات مع السلطات الوصية على الأراضي الجماعية في الجهات والتي أبانت عن إرادتها في إنجاح هذه المبادرة. انطلاقا من جهة فاس مكناس كأول محطة و بعدها ستحط الرحال بجهة درعة تافيلالت لتختم جولتها بجهة الرباط القنيطرة سلا في شهر دجنبر. اي لما يقارب الشهرين العمل المتواصل مع السلاليات. تقول ولد مو.

الأكثر قراءة

To Top