ثقافة

انطلاق فعاليات المعرض الجهوي للكتاب والقراءة لجهة سوس ماسة إلى 21ماي الجاري.

انطلقت، بأكادير فعاليات الدورة العاشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة، المنظم من طرف المديرية الجهوية للثقافة لجهة سوس ماسة إلى غاية 21 مايو الجاري تحت شعار ” الكتاب وتحديات الثقافة الرقمية “، ويضم أروقة لعدد من دور النشر والطباعة المحلية والجهوية والوطنية ، إضافة إلى أروقة لترويج الكتب لعدد من المكتبات الخصوصية في بعض مدن جهة سوس ماسة من ضمنها مدن أكادير وتارودانت وتيزنيت.

وتشارك في الدورة بعض دور النشر المعروفة على الصعيد الوطني من ضمنها على سبيل المثال لا الحصر “دار الأمان “، و”دار أبي رقراق “، و “دار كنوز التراث “، و”دار النشر القرويين ” وغيرها، و مجموعة من المؤسسات والإدارات العمومية ذات الصلة بقطاع الثقافة في مقدمتها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، والمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ، والمديرية الجهوية للأوقاف والشؤون الإسلامية ، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير.

وتتنوع اهتمامات الكتب والمؤلفات المعروضة في مختلف أروقة المعرض، حيث تتناول مواضيعها الإبداع الأدبي من شعر ومسرح ورواية ، إلى جانب الكتب ذات الاهتمامات الدينية ، والنقدية، فضلا عن كتاب الطفل ، من قصص وحكايات مصورة ، وكذا كتب التراث ، والمؤلفات المترجمة إلى العربية ، والكتب المهتمة بالثقافة الأمازيغية في مختلف تجلياتها.

وموازاة مع ذلك، فإن برنامج الدورة العاشرة للمعرض الجهوي للنشر والقراءة بأكادير يتضمن تنظيم مجموعة من الأنشطة الموازية طيلة أيام المعرض ، وتشمل على الخصوص تقديم وتوقيع بعض الإصدارات ، وتنظيم ورشات لفائدة الشباب والأطفال لتحفيزهم على القراءة ، فضلا عن تنظيم ندوات تتناول قضايا ثقافية وفكرية مختلفة ، في مقدمتها التحديات التي تواجه صناعة وترويج الكتب في ظل تنامي انتشار الثقافة الرقمية.

الأكثر قراءة

To Top