نورالدين الجعباق

تمكن فريق الوداد البيضاوي من العودة من تطوان بفوز ثمين على المغرب التطواني، مما جعله يتصدر سبورة الترتيب موقتا ب 37 نقطة. حيث فار بهدف دون رد  في  اللقاء  الذي جمع بينهما  في ملعب سانية الرمل  عن الدورة 18 من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب. وقاد اللقاء ثلاثي التحكيم من عصبة سوس ، رضوان جيد بمساعدة كل لحسن ازكاو وعبد الواحد حوماد .

وكان وراء تسجيل الهدف المهاجم  الليبيري ويليام جبور في الدقيقة الخامسة.حيث اربك صفوف التطوانيين بالرغم من محاولات بئيسة لم تستطيع اقتحام الدفاع الودادي. وخلال الندوة الصحفية التي عقبت المباراة قا ل لوبيرا مدرب المغرب التطواني :” الكرة لم تنصفنا خلال الدورتين اللتين لعبهما الفريق في ميدانه وهو نفس السيناريو الذي اعيد اليوم رغم اننا حاولنا بمجهوداتنا تخطي هذه العقبة  ولكن يبقى تسجيل الهدف في الدقائق الأولى صعبا جدا ومع ذلك لم ييأس اللاعبون بل ظلوا مناضلين إلى آخر لحظة، ولكن كانت تنقصنا اللمسة الأخيرة في اللقاء وهي تسجيل الأهداف.وإذا استمر اللاعبون في نفس الوضع يمكن تحقيق نتائج إيجابية مستقبلا.ولا ننسى أن الفريق اليوم يعيش مرحلة فراغ نتمنى أن تكون عابرة. والملاحظ أن الجمهور التطواني كان في المستوى وظل يشجع الفريق حتى نهاية المقابلة” .

ومن جانبه ذكر الحسين عموتة مدرب فريق الوداد الرياضي بأن الفريق كان بأمس الحاجة إلى هذا الفوز ، وكان  يحسب ألف حساب لهذا اللقاء حيث يعرف جيدا قدرات الفريق التطواني. مما جعل الإنطلاقة الأولى جيدة أتيحت لنا من خلالها عدة فرص منذ البداية ولم نستغلها وقد تسببت لنا بعض الغيابات متاعب كبيرة مما جعل التطوانين يشكلون خطورة في الشوط الثاني لم يستطيعوا استغلالها

وقد تجمد رصيد المغرب التطواني في 22 نقطة محتلا الرتبة السادسة موقتا بينما الوداد اعتلى المركز الأول مؤقتا في انتظار ديربي عبدة دكالة بين الدفاع الحسني الجديدي و أولمبيك اسفي.