تشارك المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان في الدورة 23 للمعرض الدولي للنشر والكتاب المنعقد في الفترة ما بين 9 و19 فبراير 2017 بمدينة الدار البيضاء تحت شعار ” النهوض بثقافة حقوق الإنسان من خلال الإصدار والنشر”.
تنظم المندوبية  طيلة فترة المعرض برنامجا غنيا  ومتنوعا  يتضمن تقديم مؤلفات و تنظيم موائد مستديرة ولقاءات حول العديد من قضايا حقوق الإنسان يحضرها خبراء دوليون ووطنيون. ويرتكز هذا البرنامج على 5 محاور رئيسية :
عرض وتقديم منشورات المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان: حيث قامت المندوبية، منذ إحداثها، بنشر عشرين مؤلفا من تقارير سنوية وأعمال ندوات ومؤلفات مرجعية، إذ يشكل معرض الكتاب فرصة للمندوبية لتقديم منشوراتها الأخيرة برسم سنة 2016.
تقديم منشورات الشركاء: وقامت كذلك المندوبية بدعم العديد من مشاريع جمعيات المجتمع المدني وأساتذة جامعيين بخصوص النشر والبحث. وستفتح المندوبية رواقها لشركائها بغية تقديم المؤلفات المنشورة في إطار هذه الشراكات. 
تقديم مؤلفات وطنية ودولية حول حقوق الإنسان: فالمناسبة هي كذلك فرصة للعديد من الفاعلين والمؤسسات الوطنية والدولية لتقديم إصدارتهم حول قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمهور المعرض.
موائد مستديرة: يشمل برنامج الأنشطة أيضا تنظيم موائد مستديرة ولقاءات مع خبراء وطنين ودوليين. 
وأخيرا، فإن المندوبية تولي عناية خاصة بالأطفال، والذين هم زوار مهمون للمعرض الدولي للنشر والكتاب، من خلال برمجة ورشات للتوعية بحقوق الطفل.