الرئيسية » الرئيسية » النقابات ترفض العرض الحكومي وتعتبره مخيبا لانتظارات الشغيلة

النقابات ترفض العرض الحكومي وتعتبره مخيبا لانتظارات الشغيلة

فاطمة بوبكري

بعد جولات الحوار الاجتماعي المتعثرة  التي خاضتها النقابات ، أبدت هذه الأخيرة  خيبة أملها من العرض الحكومي الذي لا يسمو إلى مستوى تطلعاتها وإلى انتظارات الطبقة الشغيلة، متهمة الحكومة بعدم الإيفاء بالتزاماتها، هذا في   الوقت الذي  أرجأ فيه  رئيس الحكومة أسباب  تعثر الحوار الاجتماعي إلى  النقابات ، معتبرا أنه “بدل حوار ثلاثي الأطراف، نحن نقوم بحوار سداسي مع كل نقابة على حدى”.

ولمواصلة المفاوضات  انعقد يوم الجمعة 02 نونبر 2018 بملحقة رئاسة الحكومة بمدينة العرفان بالرباط، اجتماع للحوار الاجتماعي برئاسة رئيس الحكومة، حضره من الجانب الحكومي كل من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الشغل والإدماج المهني والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، ومن الجانب النقابي حضره ممثلون عن المركزيات النقابية برئاسة الأمناء العامين أومن ينوب عنهم ، وقد تناول اللقاء أهم النقط المطلبية، التي تم حصرها لإدراجها ضمن الاتفاق الاجتماعي الذي تسعى الأطراف الثلاث المعنية بالحوار التوصل إليه، لاسيما النقط التي تندرج ضمن محور تحسين الدخل، وبذل مجهود إضافي لتحسينه وتوفير شروط قبوله، خاصة عقب اقتراح الحكومة لزيادة 400 درهم على دفعات لموظفي القطاع العام وهو الأمر الذي أجج غضب النقابات وعبرت  عنه في بلاغات نارية معربة عن رفضها المطلق للعرض الحكومي الذي لايرقى إلى طموحات الحركة الشغيلة، كما اعتبرت العرض الحكومي تغيب عنه مقترحات جدية ومنصفة للأجراء والموظفين.

هذاما دفع بالعديد من النقابات للإعلان عن سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات التي ستعلن عنها في حينها .

من جهته عبر رئيس الحكومة عن رغبة الحكومة في إنجاح الحوار الاجتماعي مع الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين،  بالاستمرار في التفاوض والعمل على تقريب وجهات النظر من أجل الوصول إلى توافقات بشأن النقط المطلبية المعروضة على طاولة الحوار، بما يفضي إلى توقيع اتفاق اجتماعي ثلاثي الأطراف.

وبعد نقاش مستفيض بين الأطراف الحاضرة،  يبدو أن الأطراف من الجانبين لم تجد بدا من الاستمرار في المفاوضات، وتشكيل لجنة تضم ممثلين عن الحكومة وممثل عن كل نقابة يعهد إليها بتدقيق المقترحات التي تم استعراضها والمتعلقة  بمحور تحسين الدخل، ستعرض نتائج عملها على اللجنة الوطنية برئاسة رئيس الحكومة للحسم فيها قبل متم شهر نونبر 2018 .

 

%d مدونون معجبون بهذه: