الرئيسية » الرئيسية » الندوة الدولية الثانية حول المواد المتقدمة الخاصة بالضوئيات وأجهزة الاستشعار والطاقة

الندوة الدولية الثانية حول المواد المتقدمة الخاصة بالضوئيات وأجهزة الاستشعار والطاقة

فاطمة بوبكري

 

تنظم الجمعية المغربية لفيزياء المواد المتقدمة وتطبيقاتها، بشراكة مع جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وجامعة ابن زهر بأكادير، وجامعة أونجي بفرنسا، وبتعاون مع عدة فاعلين سوسيو اقتصاديين، النسخة الثانية للندوة العلمية الدولية تحث عنوان: “الندوة الدولية الثانية حول المواد المتقدمة خاصة بالضوئيات وأجهزة الاستشعار والطاقة”، التي تحتضنها مدينة أكادير  ابتداء من يوم الثلاثاء 28 مارس إلى غاية يوم الخميس 30 مارس 2017.

وسيعرف هذا الحدث العلمي الكبير، مشاركة أزيد من 200 مشارك ومشاركة مغاربة وأجانب من أكثر من 20 دولة، إضافة إلى ما لا يقل عن عشرات من ناشري المجلات العلمية المتخصصة وعلماء في الميدان .

وتشكل هذه الندوة الدولية فضاء متميزا، يجمع بين الأساتذة والمهندسين والطلبة ورؤساء المختبرات ومسؤولي دور النشر لمجلات علمية متخصصة لتقديم ومناقشة مستجدات الأبحاث العلمية وتطوراتها في مجال علوم المواد المتقدمة وتطبيقاتها في ميدان التكنلوجية الحديثة بصفة عامة والنانو تكنلوجية بصفة خاصة.

وتسعى اللجنة المنظمة لهذا الحدث الدولي، أن تجعل منه منتدى عالميا لمناقشة وتطوير البحث العلمي في ميدان المواد المتقدمة والتكنلوجية الدقيقة ذات الصلة. كما يجسد هذا الملتقى العلمي، فرصة سانحة لتبادل الخبرات وربط علاقات التعاون بين الباحثين المغاربة وزملائهم الأجانب من مختلف دول العالم.

وتجدر الإشارة أن  نوعية وخصوصية المواضع العلمية التي سيتطرق لها المشاركون للتداول في شأنها خلال الثلاثة أيام القادمة، ستكون لها انعكاسات إيجابية علمية وسوسيو اقتصادية على النسيج الاقتصادي والتقدم العلمي والمعرفي الذي يعتبر من بين أهم المؤشرات الحديثة المعتمدة عالميا لقياس تقدم الدول.

 

%d مدونون معجبون بهذه: