إدريس حميمنات

ضمن فعاليات الدورة 18 ،من البطولة  الاحترافية إتصالات المغرب لكرة القدم، خطف السوسيون، تعادلا ثمينا من قلب القنيطرة ،ضد مضيفهم النادي القنيطري ،بعدما كانوا منهزمين بهدفين ،سجلهما كل من الرحمانية في دقيقة 41،والشعبي في دقيقة 55 ،بعد دلك رمى المدرب السكيتيوي  بكل من سفيان طلال ،زكرياء سفيان ،للضغط علي القنيطرين والسيطرة على وسط الميدان حتى حدود الدقيقة 75 التي عرفت تسجيل أول هدف للسوسيين عن طريق وديع ،بعد دلك انتفض هجوم الحسنية وسيطر على الربع الأخير من المقابلة حتى حدود دقيقة 90 حيث أن البديل سفيان زكرياء وجه رأسية مركزة إلى مرمى الحارس الكروني ، وبهذه النتيجة تأزمت وضعية النادي القنيطري في ديل سبورة الترتيب ب 13 نقطة.

وبذلك يواجه حسن أجنوي، المدرب الجديد للنادي القنيطري، طريقًا غير مفروش بالورود، في مهمته الجديدة، حيث يعاني ال”كاك” في بطولة الدوري المغربي، الكثير من الصعوبات، تجعله أبرز المرشحين للهبوط للدرجة الثانية.

ويعتبر أجنوي، رابع مدرب، يتعاقد مع النادي القنيطري (الذي يحتل المركز الأخير بـ13 نقطة)، هذا الموسم، بعد فوزي جمال، والفرنسي جون جاي واليم، ويوسف المريني.

ويخوض أجنوي، أول اختبار له مع فريقه الجديد، غدا الأربعاء ، أمام اتحاد طنجة، ضمن مؤجلات المرحلة الـ17 من الدوري المغربي للمحترفين لكرة القدم