رفض المنتخب المصري لكرة القدم، تغيير الملعب الذي سيحتضن مباراته ضد المنتخب الوطني، يوم الأحد المقبل، برسم دور ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا بالغابون ، و ذلك  بالرغم من سوء أرضيته الطبيعية المتضررة من مباريات الجولة الرابعة. ما دفع بالاتحاد الإفريقي إلى التأكيد على قرار المنتخب المصري خلال اجتماع أعضاء اللجنة التنظيمية المنعقد أمس الأربعاء، بإجراء مباراة ربع النهائي بملعب بورجونتي بدل نقلها، كما كان متداولا من قبل إلى العاصمة ليبروفيل.و توصلت بعثة المنتخب الوطني بإشعار، يشير إلى موعد سفرها إلى مدينة بورجونتي، ما دفع الطاقم التقني إلى إلغاء حصة اليوم الصباحية، حيث انتقل الوفد المغربي، في تمام الساعة 11 صباحا بالتوقيت الغابوني و10 صباحا بالتوقيت المغربي من يومه الخميس إلى مدينة ليبروفيل في رحلة جوية.وستضطر بعثة “الأسود” إلى الانتظار ساعات أخرى، بميناء العاصمة حتى موعد الرحلة التي ستستغرق هي الأخرى خمسة ساعات بحرا قبل الوصول إلى مدينة بورجونتي.