فنون

الممثلة نزهة عبروق تواجه قدرها في “حكاية آخر امرأة عادية.

احتضن المركب الثقافي سلا الجديدة عرض مسرحية “حكاية آخر امرأة عادية”، مونودرام لفرقة مسرح فلامونداغ أمس الثلاثاء 25 أبريل في السابعة مساء بشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس وبتعاون مع المركز الثقافي سلا الجديدة . العرض تألقت خلاله الممثلة والفنانة المغربية نزهة عبروق وهي تلبس لبوس الحكي من حالة لأخرى في دور جد مركب . هل يمكن الانعتاق من ذاتك المنكسرة ؟ هل يمكن ان تواجه قدرك ؟ كيف ستجد تلك (الكن ) الغامضة ؟ أسئلة وجودية تحاول المسرحية الإجابة عنها من خلال ممثلة تحاول ان تجرب ان تكون اي شيء غير ان تكون ممثلة . تميز الممثلة نزهة عبروق تجلى في قدرتها على الانتقال من شخصية إلى أخرى ومن حالة درامية إلى أخرى بسلاسة وأداء عال. مع ظبط ايقاع اللعب خفوتا وارتفاعا حسب هذه التحولات . إن نزهة عبروق هنا تؤكد أنها تمتلك قدرات أدائية كبيرة . الإخراج كان بتصور جمالي مع تأثيت الفضاء بلمسة جميلة بشكل يمنح الممثلة سلاسة الانتقال حركيا كما منح لها هامشا كبيرا للعب المشهدي والركحي. مع توظيف أسلوب استدراج المتلقي . الذي تعاطف مع شخصية الممثلة. في أجواء فرجوية راقية. صفق لها كثيرا الجمهور النوعي الذي حضر تفاعل مع العرض المسرحي وأعجب كثيرا بأداء نزهة عبروق . وبالرؤيا الإخراجية التي وقع عليها الفنان سعيد غزالة .

بطاقة تقنية: مساعد مخرج : سكينة عبروق

تقنيات. : حسن مختاري

سينوغرافيا : أحلام حفيظي

علاقات عامة : النعمان الهليلي

إدارة الإنتاج : كمال عبروق

الفوتوغرافيا :  محمد المنور

الإعلام والتواصل : عبد القادر مكيات

الأكثر قراءة

To Top