الرئيسية » فنون » المغرب يسلم إيطاليا لوحة فنية تاريخية مسروقة من كنيسة في مدينة مودينا.

المغرب يسلم إيطاليا لوحة فنية تاريخية مسروقة من كنيسة في مدينة مودينا.

سلمت ولاية أمن الدار البيضاء إلى السلطات الايطالية ،اليوم السبت ، لوحة فنية تاريخية ، عثرت عليها في مطلع السنة الجارية ، كانت قد سرقت سنة 2014 من كنيسة في مدينة مودينا، شمال إيطاليا، وتقدر قيمتها المالية بحوالي ستة ملايين دولار أمريكي.

و جرى تسليم هذه التحفة الفنية بمقر ولاية أمن الدار البيضاء ، بحضور السفير الايطالي المعتمد في الرباط السيد روبيرطو نطالي ،ووفد أمني ايطالي رفيع المستوى ، علاوة على كبار المسؤولين في ولاية أمن الدار البيضاء.

و في تصريح للصحافة، أكد السيد حميد بحري ، المراقب العام ، رئيس المنطقة الأمنية أنفا ، أن المملكة المغربية ، “الوفية لجميع التزاماتها الدولية ،خاصة على المستوى الامني، تبذل كل ما في وسعها للوفاء بجميع الالتزامات التي تفرضها منظمة الشرطة الجنائية الدولية ( الانتربول ) “.

من جهته، قال السيد روبيرطو نطالي، في تصريح مماثل، ” فتحنا اليوم صفحة أخرى في ملف التعاون الامني الناجع بين الرباط وروما “، مضيفا أن الامر يتعلق باسترجاع تحفة فنية ذات قيمة حضارية كبيرة جدا، كانت قد سرقت في ايطاليا سنة 2014 

وكانت كنيسة (سان فيتشينسو) بمدينة مودينا الإيطالية، قد أعلنت في غشت 2014 عن اختفاء لوحة فنية زيتية للرسام الإيطالي الشهير جوفاني فرانشيسكو باربييري، المعروف باسم (غورتشينو)، كان قد أنجزها سنة 1639

وتعتبر اللوحة التي تحمل اسم “السيدة العذراء مع القديسين يوحنا المعمدان وغريغوري صانع المعجزات”، من أغلى التحف الفنية في إيطاليا.

%d مدونون معجبون بهذه: