عبد الرحيم بنشريف.

 

تضع مفوضية الاتحاد الأفريقي، في القمة ال 28 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد، المرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين، بأديس أبابا، انتخاب رئيس جديد لمفوضية الاتحاد الأفريقي، محورها الرئيسي، حيث يتنافس خمسة مرشحين لخلافة، الجنوب إفريقية، نكوسازانا دلاميني-زوما، يمثلون السنغال، وبوتسوانا، وغينيا الاستوائية، وتشاد وكينيا، ويتحتم على المرشح، لكي يتم انتخابه، الحصول على الأصوات الإيجابية لثلثي الدول الأعضاء.

 وتتواصل بمقر منظمة الاتحاد الإفريقي، أشغال الاجتماعات التحضيرية لهذه القمة، التي ستنعقد تحت شعار “الاستفادة بالكامل من العائد الديمغرافي من خلال الاستثمار في الشباب”، شعار يترجم توجها استراتيجيا للاستثمار في العنصر البشري كثروة لامادية، ومقوم محوري يؤهل الشباب الإفريقي لاستشراف مستقبله.

 يذكر أن أشغال لجنة الممثلين الدائمين لدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، كانت انطلقت الأحد الماضي، وانصبت على إعداد جدول أعمال القمة ال 28، وتوصيات سيتم إحالتها على المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي (يومي 25و27 يناير الجاري)، الذي يضم وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة.

كما أن هذه القمة تسجل الإصرار الحازم للمغرب لاستعادة مكانه الطبيعي داخل الأسرة الإفريقية، وتجسد هذه الإرادة جهود الدبلوماسية الملكية في الدفاع عن القضايا والمصالح الكبرى للمملكة، خاصة حرص جلالة الملك محمد السادس لحضور أشغال القمة.